اغلاق

شابة: ماذا أفعل كي أجعله يخطبني ؟

أنا فتاة عمري 27 عاماً، أعيش في بلد أجنبي مع أسرتي. أعمل في محل للحلويات . ليست لدي صداقات كثيرة، أغلب علاقاتي هي معارف فقط ولكن تربطني علاقة صداقة وطيدة


صورة للتوضيح فقط - iStock-praetorianphoto

مع صديقة واحدة تصغرني بسبعة أعوام، أثق بها جدا وأعدّها أختاً لي، ومع أنها تصغرني إلا أن تفكيرها ناضج وسليم؛ لذا أستشيرها في كل شيء.
مشكلتي خالة حنان أنني تعرفت إلى شاب من بلدي، ويسكن في الغربة مثلي، وهو عمره 25 عاماً أي يصغرني بعامين. أحبه جداً ومتعلقة به وهو ينوي التقدم لخطبتي ولكن أشعر بأنه يماطل! فهو يقول إنه يريد أن يكوّن نفسه أولاً ويجمع المال. هو يعمل في مخزن بضائع ودخله لا بأس به، لكنني أستغرب بأنه قام بشراء سيارة جديدة بموديل حديث، ومع أنه أخبرني أنها بالتقسيط، ولكن من حيث المبدأ فهو يصرف المال هنا وهناك، ويقول إنه يريد أن يبني مستقبله أولاً! لا أدري إن كان يتحجج أم ماذا؟ هنالك شاب يريد التقدم لخطبتي وهو جاهز لكنني لا أريد، فأنا متعلقة بالشاب الأول الذي أحبه. أخبرته بأن هنالك من يريد التقدم لي فأجابني بأن القرار لي!
لا أدري ماذا أفعل، فأنا عمري الآن 27 عاماً، متى سأتزوج ومتى سأنجب وأبني أسرة؟ الوقت يمضي وحبيبي لا يكترث لهذا. أحياناً أشك بحبه وتعلقه، هو يسمعني الكلام الجميل ويعبر عن حبه ولكن تصرفاته لا تؤكد ذلك. صديقتي نصحتني بأن أنهي علاقتي به خاصة لأني أخبرتها بأنه قد قام بخيانتي من قبل، ووعد ألا يتكرر هذا الأمر، ولكن في رأيها أن من يخون مرة سيخون من جديد وإن كان يحبني حقاً لما فعل ما فعل.
الأمر الآخر الذي نبهتني له صديقتي هو فارق العمر بيني وبينه، فهي تقول إن أهلي قد يعارضون وكذلك أهله! لا أدري حقاً ماذا أفعل؟ هل ملاحظاتها ونصائحها في محلها؟ هل أستمع لقلبي وأنتظر؟ ماذا أفعل كي أجعله يتقدم لخطبتي؟ بماذا تنصحينني؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق