اغلاق

‘ ديك العيد ‘ - قصة جديدة للأطفال

في يوم من الأيام كان رجل يسمى أبا إسحاق وكان يوجد في منزله ديك وكان هذا الديك يوقظه يوميًا لصلاة الفجر ويصدر صوتا إذا دخل اللصوص


صورة للتوضيح فقط  - iStock-PeopleImages

إلى منزله ويستفيد منه كثيرا وعندما حل وقت العيد كان أبا إسحاق فقيرًا وليس لديه أي مال يقوم بشراء خروف يذبح في العيد فقرر هو وزوجته أن يقوموا بذبح الديك وعندما ذهب إلى الصلاة صعدت زوجته إلى السطح وحاولت أن تمسك الديك ولكنه كان يفر هاربا إلى أسطح الجيران وحاولت عدة محاولات أخرى ولكنها لم تستطع إمساكه فسألوها الجيران لما تحاول الإمساك به فأخبرتهم بضيق الحال مع زوجها.

فقال لها الجيران أننا لن نرضى أن يحدث هذا لأبي إسحاق وقام أحد الجيران بإرسال كبش والآخر قام بإرسال خروف وأخر بإرسال خروفين وأخر قام بإرسال بقرة وعندما عاد أبا إسحاق من الصلاة سأل زوجته من أين لك هذا قصت له ما حدث مع الجيران فحمد الله كثيرا وشكره على هذه النعمة وظل الديك عنده في البيت يوقظه كل يوم في الصباح ويؤنسه.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق