اغلاق

صديقتي الوحيدة ابتعدت عني بلا سبب، فكيف أتصرف معها؟

لا أعرف كيف أبدأ! لم يكن لدي صديقات سوى اثنتين، واحدة تركت الدراسة وتزوجت وانشغلت بأمور حياتها، فقل التواصل بيننا،


صورة للتوضيح فقط - تصوير:iStock-skynesher,

والأخرى هي صديقة المتوسطة والإعدادية، كانت صداقتنا قوية، نتشارك الأفراح والأتراح، ومشاكلنا واحدة، فرقتنا الجامعة، حيث تم قبولنا في الصيدلة في جامعتين مختلفتين في محافظتين مختلفتين.

أكملنا سنة، وبقينا على نفس التواصل والصداقة ولم نتغير، وقبل فترة انتقلنا أنا وهي لجامعة محافظتنا، اكتشفت أن لديها صديقة مقربة أكثر مني وتفضلها علي في كثير من الأحيان، علما أني أفضلها في كل شيء، ودائما أحس بها إذا حصل لها شيء، أفهمها من وراء الهاتف، لكن هي ليست كذلك، لا تسأل عني، لا تراعي مشاعري، متقلبة المزاج كثيراً، لا تهتم، علما أني لم أفعل شيئا يضايقها مني.

أنا مصدومة، لا أحد يرغب في صداقتي، أشعر بالذنب من لاشيء، لا أستطيع الاندماج مع الناس، يصعب علي تكوين صداقات جديدة، أكتفي بصديقة أو اثنتين، أحب صديقتي هذه ومتعلقة بها، ولا أستطيع تركها، ولا أتخيل حياتي بدونها، ومن شدة قهري ذهبت لأسألها لماذا تغيرت، فلم تكترث، تضايقت جدا، فقدت الثقة في الناس، أريد أن أرتاح، ولا أعلم ماذا أفعل معها؟ هل أقطع علاقتي بها؟ أريد أن أتخذ قراراً ولا أعرف كيف؟ رجاء ليس لي سواكم، ساعدوني.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق