اغلاق

هدف ندومبيلي الرائع يساعد توتنهام على الفوز في شيفيلد

استحضر تانجي ندومبيلي أغلى لاعب في تاريخ توتنهام هوتسبير لحظة ساحرة ليمنح فريقه الفوز 3-1 على مضيفه شيفيلد يونايتد متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة


(Photo by Laurence Griffiths/Getty Images)

 القدم يوم الأحد.
وبعد أن قلص ديفيد ماكجولدريك الفارق لصالح شيفيلد بضربة رأس في الدقيقة 60 عقب تقدم توتنهام عن طريق سيرج أورييه وهاري كين، هز ندومبيلي الشباك بتسديدة رائعة من فوق الحارس.
وجاء الهدف في الوقت المناسب لفريق المدرب جوزيه مورينيو بعد أن أعاد هدف ماكجولدريك ذكريات العديد من النقاط التي أضاعها الفريق اللندني عقب تقدمه في الموسم الحالي.
لكن هذه المرة لم يفرط توتنهام في تفوقه وحقق انتصاره الثاني فقط في سبع مباريات بالدوري ليتقدم للمركز الرابع، على الأقل حتى يلتقي مانشستر سيتي مع كريستال بالاس في وقت لاحق يوم الأحد.
وبدا توتنهام في وضع جيد في الشوط الأول عندما سجل أورييه بضربة رأس من ركلة ركنية في الدقيقة الخامسة قبل أن يضاعف كين النتيجة في الدقيقة 40.
وبالنسبة لشيفيلد يونايتد كانت النتيجة محبطة بعد أن حقق انتصاره الأول في الموسم الحالي على حساب نيوكاسل يونايتد الأسبوع الماضي.
ومع حصوله على خمس نقاط فقط من 19 مباراة، يتأخر شيفيلد بفارق 11 نقطة عن منطقة الأمان وتبدو آماله ضئيلة في تجنب الهبوط.

* هدف غير عادي

في نهاية المطاف حقق توتنهام فوزا روتينيا لكن لم يكن هناك أي شيء مألوف في خامس أهداف ندومبيلي في الدوري.
وعندما أرسل ستيفن برجفاين الكرة من فوق دفاع شيفيلد، كان ندومبيلي يتحرك بعيدا عن المرمى على الجانب الأيسر من منطقة الجزاء.
وبدا أنه من المستحيل أن ينجح في التسديد على المرمى لكنه سدد الكرة بخارج قدمه اليمنى، وظهره للمرمى، إلى الوراء من فوق جسده ومن فوق الحارس آرون رامسديل في الزاوية البعيدة.
وقال كين الذي سجل هدفه 12 في الدوري هذا الموسم "هدف تانجي كان مذهلا، الطريقة التي سدد بها الكرة من فوق الحارس كانت استثنائية حقا.
"أي فريق يمكنه تقديم فترة جيدة (في سباق اللقب)، ولهذا السبب كان من المحبط أن نهدر نقاطا ونحن متقدمون في النتيجة".
وبالنظر إلى الدفعة المعنوية التي حصل عليها بفوزه على نيوكاسل، كان أداء شيفيلد مروعا في الشوط الأول.
ولم يكن دفاعه موجودا عندما قابل أورييه ركلة ركنية نفذها سون هيونج-مين بضربة رأس من مدى قريب وكاد أن يعاقب بعدها مباشرة عندما سدد سون في القائم.
وجاء هدف توتنهام الثاني من محاولة فاشلة لشيفيلد للخروج بالكرة من الوراء. واقتنص توتنهام الكرة ومرر بيير-إميل هويبيرج إلى كين الذي لم يكن أمامه مساحة كبيرة لكنه نجح في تسديدة كرة منخفضة في شباك رامسديل.
ووجهت انتقادات إلى توتنهام بسبب حذره الزائد وهو متقدم في النتيجة، وآخرها عندما تعادل 1-1 مع فولهام المتعثر الأسبوع الماضي. وعندما سجل ماكجولدريك بضربة رأس من كرة جون فليك العرضية بدا أن الأمر سيتكرر ثانية.
لكن ندومبيلي أكد عدم تكرار تفريط توتنهام في تقدمه هذه المرة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق