اغلاق

مؤتمر صحفي في البعنة| محمد بكري : ‘ لو لم اقم بهذا الفيلم لكنت اخجل من النظر لنفسي في المرآة ‘

صرح الفنان محمد بكري خلال مؤتمر صحفي عُقد في البعنة بمشاركة محمد بركة رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية ، وعلي خليل رئيس مجلس البعنة المحلي ،
Loading the player...

والذي قامت قناة هلا  وموقع بانيت بنقله في بث حي ومباشر قائلا  تحت عنوان  " لا لاحتلال وكم الافواه ، نعم لحرية التعبير والابداع " – صرح قائلا :" انه لو لم يقم بفيلم جنين جنين لكان اليوم يخجل من النظر لنفسه في المرآة لانه لم يقم بروايته ".
وأضاف قائلا :" كنت سأخون نفسي قبل ان اخون شعبي".  وتابع قائلا :" انه مع السلام وليس الاستسلام .. وانه مع كل المظلومين والمستضعفين في العالم لا يهم من يكونون . وانه يقف الى جانب اليهود حين كانوا مستضعفين ، لانه ضد الظلم " .

"  هذا المكان لا يوجد لنا سواه . انا كممثل وفنان اخترت ان اروي روايتي عن طريق فيلم . وانا اقول أمامكم  وأتساءل ما هي تضحيتي قياسا بمن ضحوا بأرواحهم من اجل قضيتهم العادلة "
وتابع :" هذا المكان لا يوجد لنا سواه . انا كممثل وفنان اخترت ان اروي روايتي عن طريق فيلم . وانا اقول أمامكم  وأتساءل ما هي تضحيتي قياسا بمن ضحوا بأرواحهم من اجل قضيتهم العادلة من انا امام الاسرى  ؟  من  انا امام الارملة واليتيم ما هي تضحيتي أمام  تضحية الثاكل ،  والاب الذي حُرِم من عرس  ابنه ... من انا امام الناس التي تعيش تحت قبة السماء في مخيمات اللجوء اينما كانوا".
 وكان الفنان محمد بكري  قد صرح سابقا ، قائلا لموقع بانيت وقناة هلا ، ردّا على قرار المحكمة المركزية بمنع عرض فيلمه " جنين جنين " وتعويض الجندي الذي يظهر في الفيلم - صرّح قائلا انه سيُقدم استئنافا على القرار لمحكمة العدل العليا.
وأوضح المخرج محمد بكري ابن قرية البعنة الجليلية قائلا انه يخشى من ان يكون " جهاز القضاء في اسرائيل اصبح تحت سيطرة الحكومة والجيش ". وقال الفنان محمد بكري لموقع بانيت وقناة هلا ، ردّا على سؤال ان كان هذا القرار سيردعه عن المضي في طريقه - قال : " من يُردع هو من يخطأ ، ومن يردع هو من يُجرم ، أنا لست مجرما ولست مخطئا ، فماذا يردعني ولماذا أُردع وممّ ؟ ".

القاضية تأمر الفنان بدفع تعويضات

يشار الى ان قاضية المحكمة المركزية في منطقة المركز هيليت سيلش، اصدرت قرارا بمنع عرض فيلم ‘جنين جنين ‘ في البلاد وأمرت بمصادرة جميع النسخ وحذفه من "يويتوب" ، كما فرضت على الفنان محمد بكري تعويض جندي ظهر فيه.
وأمرت المحكمة مخرج الفيلم ، محمد بكري ، بدفع تعويضات بقيمة 175 ألف شيكل ، بالإضافة إلى مصاريف المحكمة بقيمة 50 ألف شيكل للمدعي ، المقدم نسيم مكناجي ، الذي شارك في معركة مخيم جنين كجزء من عملية "الدرع الواقي" في أبريل 2012.

المحكمة ترفض ادعاءات الفنان محمد بكري
ورفضت المحكمة ادعاءات دفاع الفنان محمد بكري ، معتبرة ان الفيلم يتضمن " تشهيرا ضد شخص عادي استدعته دولة إسرائيل للخدمة الاحتياطية في عملية الدرع الواقي ، ووجد نفسه دون أي مبرر مصورًا  في الفيلم على أنه نهب رجلا مسنا وعاجزا تحت تهديد السلاح ، كجزء من  عرض كذبة شاملة لجرائم الحرب التي ارتكبها جنود الجيش الإسرائيلي في جنين بحسب الفيلم".  وفق ما  جاء في قرار المحكمة.

تضامن كبير في المجتمع العربي مع محمد بكري
يشار الى انه على مر السنوات الأخيرة، وطيلة  فترة المحاكمة تم تنظيم عدة امسيات ونشاطات في المجتمع العربي تضامنا من الفنان محمد بكري. كما تمت استضافته في عدة بلدات عربية. واعتبر المتضامنون ان " ملاحقة بكري فيها غبن كبير وكم للأفواه".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما












استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق