اغلاق

نازحون سوريون يواجهون قسوة الشتاء وخطر كورونا قرب تركيا

يعيش اللاجئون السوريون في معسكرات على الحدود السورية التركية ظروفا صعبة بين قسوة برودة الشتاء وزيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا. فعلى مدار الأسبوع الماضي،
نازحون سوريون يواجهون قسوة الشتاء وخطر فيروس كورونا قرب الحدود التركية - تصوير رويترز
Loading the player...

أدى هطول أمطار غزيرة إلى سيول عارمة في المنطقة ألحقت أضرارا بالخيام التي تعيش فيها عائلات النازحين.
وبعدما فر من منزله مع أسرته قبل ثلاث سنوات بحثا عن الأمان، يواجه أنس خليل الآن شتاء صعبا يزيد من قسوته خطر تفشي فيروس كورونا.
ومع برودة الطقس، تضطر العائلات إلى التكدس داخل الخيام في محاولة يائسة للاحتماء بها من درجات حرارة تصل إلى حد التجمد، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.
تقول منظمة الدفاع المدني السوري المعروفة باسم (الخوذ البيضاء) إن تساقط الثلوج والمياه أثر على نحو 200 مخيم في شمال سوريا، مما يشكل خطرا كبيرا على حياة اللاجئين والأطفال وكبار السن.
وسجلت الحكومة المؤقتة في شمال سوريا يوم الأربعاء 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي عدد الإصابات إلى 20890 بينما بلغ عدد الوفيات 379.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق