اغلاق

احتشاد 40 ألفا على الأقل لدعم نافالني في روسيا

احتشد أربعون ألفا على الأقل في وسط موسكو يوم السبت ، دعما للمعارض المحتجز أليكسي نافالني، وذلك وفق تقديرات مراسلي رويترز. وذكرت مجموعة أو.في.دي-إنفو لمراقبة
احتشاد 40 ألفا على الأقل لدعم نافالني في روسيا وفق تقديرات رويترز - تصوير رويترز
Loading the player...

الاحتجاجات أن الشرطة اعتقلت 1090 محتجا في أنحاء روسيا ممن خرجوا في مسيرات الدعم رغم البرودة القارسة وحظر السلطات للاحتجاجات. وتحدثت المجموعة عن احتشاد محتجين في ما يقرب من 70 بلدة ومدينة.
كما اعتقلت الشرطة يوليا نافالنايا زوجة نافالني في مظاهرة في موسكو، حسبما ذكرت هي على حسابها على إنستجرام من داخل مركبة تابعة للشرطة.
وهذه أول احتجاجات من قبل أنصار نافالني الذي يتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإصدار أوامر بقتله، وهو ما ينفيه الكرملين. وردد متظاهرون عبارات منها "بوتين لص" و"العار" و"الحرية لنافالني"، بينما عملت قوات الشرطة على تفريقهم من الشوارع.
وقالت السلطات إن الاحتجاجات غير قانونية لأنها لم تحصل على التراخيص اللازمة. ولم يرد تعليق يوم السبت من الكرملين فيما يخص الاحتجاجات.
وحدث انقطاع في خدمات الهواتف المحمولة والإنترنت السبت حسبما أظهرت بيانات موقع (داونديتكتور دوت آر يو) الذي يتابع مثل هذه الانقطاعات. وتلجأ بعض السلطات لهذه الوسيلة أحيانا لجعل الاتصالات بين المحتجين صعبة ومنع مشاركة التغطيات المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي.
كان نافالني، وهو محام يبلغ من العمر 44 عاما، قد دعا أنصاره للاحتجاج بعد اعتقاله في مطلع الأسبوع الماضي فور عودته إلى موسكو لأول مرة بعد رحلة علاج في ألمانيا عقب تسميمه بغاز أعصاب في أغسطس آب.
ونافالني محتجز الآن في سجن في موسكو وقد يواجه حكما بالسجن لسنوات بسبب قضايا قانونية يصفها بأنها ملفقة. وطالب الغرب موسكو بالإفراج عن نافالني مما أثار توترا جديدا في العلاقات المتوترة بالفعل مع روسيا.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق