اغلاق

الدمى تتكلم : فلسطينية تبتكر أسلوبا جديدا لتعليم الإنجليزية

معلمة اللغة الإنجليزية بانياس أبو حرب التي تعيش في قطاع غزة تستخدم الدمى في تلقين تلاميذها قواعد اللغة وتوصيل المعلومات وتقول إن هذه الطريقة أكسبتها شعبية
Loading the player...

خلال فترة العزل العام بسبب جائحة كورونا.
ومع ظهور الوباء في العام الماضي فقدت بانياس البالغة من العمر 27 عاما وظيفتها في مجال التدريس، لكنها لجأت بسرعة إلى تقديم الدروس الخصوصية عبر الإنترنت حيث يستمتع الطلاب بعروضها المسرحية التعليمية.
التدريس عبر الإنترنت فتح لبانياس آفاقا جديدة، إذ تقول إنه سمح لها باجتذاب الطلاب ليس فقط من غزة ولكن من دول أخرى في العالم العربي، مثل السعودية والإمارات.
وأوضحت بانياس أن أسلوبها في التعليم حقق نجاحا كبيرا داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها كما أفاد الأطفال كثيرا.
وسجلت غزة أكثر من 49644 إصابة بكوفيد-19 و 508 وفيات منذ أغسطس آب 2020 حسبما تقول السلطات المحلية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق