اغلاق

عطر النار.. مأثرة أسطورية لشاشة رمضان هذا العام

يتصدر المسلسل التاريخي الحديث "عطر النار" قائمة الأربعة أعمال المميزة التي يقدمها المركز العربي للانتاج الإعلامي للعرض في الموسم الرمضاني القادم..

العمل من إخراج بسام المصري عن نص الكاتب مصطفى صالح صاحب الرصيد الكبير من الأعمال الدرامية المتميزة مثل "راس غليص"، و"عيون عليا"، و"نمر بن عدوان".
ويضم العمل باقة من الفنانين الأردنيين والعرب منهم: نبيل المشيني، عبير عيسى، ياسر المصري، أحمد العمري، عاكف نجم، مديحة كنيفاتي، ناريمان عبد الكريم، محمد الابراهيمي، نجلاء عبد الله، جميل براهمة.
يتناول العمل "عطر النار" قصة واقعية تبدو كقطعة من خيال مبدع لشدّة تفردها. وتعد مأثرة أسطورية، لم تزل ترسل بأشعتها ونورها إلى الحاضر لتقدم النموذج الذي يحتذى، والمثال الذي يقتدى، ويزيل الغشاوة عن العيون.
كما أن العمل ينقل للمشاهد أحداثاً واقعية من التاريخ، وذلك في حملة "إبراهيم باشا" على بلاد الشام، حيث يلجأ "قاسم الأحمد النابلسي"، الهارب من "إبراهيم باشا" إلى مدينة الكرك، ويلوذ بحماية الشيخ "إبراهيم الضمور"؛ فيحاصر "إبراهيم باشا" المدينة ويطالب الشيخ الضمور بتسليم دخيله، إلا أن هذا الأخير يأبى، وتسوء الأحداث حينما يأسر "إبراهيم باشا" ولدي "إبراهيم الضمور" الوحيدين، ويرسل له مهددًا بحرقهما إذا لم يسلم دخيله، فما يكون من الشيخ الضمور إلا أن يرسل في الرد على "إبراهيم باشا" بدابة محملة بالحطب.
يتمتع العمل بالثراء الدرامي في خطوطه المتشعبة والمتداخلة التي يمتلئ بها، حيث تمتد مساحته على صعيد واسع من بلاد الشام، مما أعطاه إمكانية تفجير ألوان متباينة من الصراع الدرامي.
أما الجانب الاجتماعي لهذا العمل فهو العامل الرئيسي في تحريك الدراما من عواطف وانفعالات، ويحمل من المعاني الإنسانية والمواقف الدرامية ما يجعله ثريا بالأحداث الاجتماعية، والقيم الأخلاقية والعاطفية، بما تشتمل عليه من عادات وتقاليد سائدة في المنطقة آنذاك.
ومن جانب آخر يتناول العمل لحظة تاريخية شديدة الأهمية في تاريخ الوعي القومي للأمة العربية، وقد حدد لنا العمل التاريخ الذي تجري فيه الأحداث وهو عام 1834، بعد أن فتح "إبراهيم باشا" بلاد الشام، وبدأ بتطبيق إصلاحاته تمهيدا لإقامة الدولة العربية الكبرى.. مما استدعى إلى بذل الجهود البحثية لتوثيق الأحداث التاريخية التي تطرق لها العمل.
يذكر أن قائمة أعمال "المركز العربي" لهذا العام تضم بالإضافة إلى العمل المذكور، جملة من الأعمال الدرامية منها المسلسل البدوي "راعي الصيت" بالإضافة إلى المسلسل الاجتماعي "واد الغجر" أما المسلسل الرابع الذي سيقدمه المركز العربي لشاشة رمضان "كلمة ونص"؛ وهي دراما كوميدية، محورها الإنسان العربي، وهمومه.. وفقره.. وهامشيته، وبساطة أحلامه.
وبالإضافة إلى مجموعة الأعمال المذكورة، مسلسل "دفاتر الطوفان" الذي يتم العمل حالياً على استكمال تصوير مشاهده، والتحضير للمسلسل التاريخي الضخم "معاوية بن أبي سفيان"، ومواصلة العمل على استكمال ورشات كتابة وتصوير الدراما الاجتماعية المعاصرة "مرافئ الأمل" بالاشتراك مع فريق الـ BBC.

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)

لمزيد من برامج ومسلسلات اضغط هنا


مسلسلات تركية,  مسلسلاتعربية , افلام عربية, لتنزيل اغاني عربية , ستاراكاديمي

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق