اغلاق

وفد رجال اعمال من نابلس في زيارة الى الناصرة

استقبلت مدينة الناصرة ظهر اليوم السبت في فندق العين ، ما يقارب 40 رجل وسيدة أعمال من محافظة نابلس ، وذلك بمبادرة من المركز الدولي للاستشارات الممول من الحكومة الدنمركية ،
Loading the player...

بالتعاون مع الغرفة التجارية في مدينة الناصرة ومحافظة نابلس.
تأتي هذه الزيارة إلى مدينة الناصرة ضمن سلسلة زيارات وجلسات تعقد ما بين رجال أعمال ومسؤولين من عرب  48 ومن الضفة والقطاع ، تهدف اللقاءات للتحدث عن طرق وآفاق التعاون المستقبلي ولربط القطاعات الاقتصادية في كل من محافظة نابلس وداخل الخط الأخضر .

وديع ابو نصار : " ما زال العرب لغاية اليوم مهمشين من الناحية الاقتصادية"
افتتح اللقاء بكلمة وديع ابو نصار مدير المركز الدولي للاستشارات ، بالترحيب بالحضور وبالتحدث عن " أهمية المشروع في تشبيك وتقوية العلاقات والروابط بين رجال وسيدات الأعمال  ما بين طرفي الخط ، وهذه اللقاءات من شأنها ان تساهم في بناء اقتصاد قوي " ، وشدد على " ضرورة استغلال هذه البرامج وذلك لتطوير المصالح والمنتوجات لان العرب لغاية اليوم ما زالوا مهمشين من الناحية الاقتصادية" . وأضاف ابو نصار : " ان المركز الدولي للاستشارات يعمل مع رجال وسيدات الأعمال تحت عنوان ( لا نتدخل في الصفقات ولكن نهيئ الأجواء لعقدها ) ".

رامز جرايسي : " لا يكفي أن يتم تصفية المجرم بل يجب القضاء على الجريمة "
المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة قال : " هناك فرص جدية ضمن الأوضاع القائمة لحدوث مثل هذا التقدم وأنا أقول ذلك لأننا نرصد السياسة الإسرائيلية أولا ونتابع الوضع الفلسطيني الداخلي ثانيا ، نرصد الوضع الإسرائيلي من حيث  على الأقل منذ اغتيال رابين كان بالنسبة لمنفذي الاغتيال هو لوقف أي تحرك سياسي نحو الوصول الى تسوية سياسية  في المنطقة ، وبغض النظر عن النقاش حول اتفاقيات أوسلو ولكن من قام باغتيال رابين تعامل مع أوسلو على انه جريمة ولا يكفي أن يتم تصفية المجرم بل يجب القضاء على الجريمة ، وبالتالي كل الخطوات التي كانت ما بعد ذلك ، تخلق عوائق ووضع عراقيل امام أي مبادرة  لاي تحرك سياسي " .
وأضاف جرايسي : " ما يجري الان في مدينة القدس من هدم البيوت ، طرد العائلات هو جزء من هذه العراقيل لأنه لا يمكن الوصول الى أي تسوية سياسية دون أن تكون القدس في مركز ومحور هذه التسويات، استمرار إقامة الجدار والممارسات في القدس هي عوائق لا يمكن العبور عنها نحو تطور سياسي .

جبرين بكري : " نابلس تعيش حالة من الانفراج فالجميع يشعر بها  ونحن لسنا معنيين بأي حالة من التوتر مع الجانب الإسرائيلي "
اما جبرين بكري محافظ محافظة نابلس فتطرق في كلمته " إلى الوضع الأمني الداخلي في نابلس الذي يتميز بالاستقرار وبالهدوء ولا يوجد أي امكانية للعودة إلى حالة الانفلات ، كما وانه يستطيع أي مستثمر الحضور إلى نابلس دون خوف ويوجد مساعدات كبيرة "، وكذلك تحدث عن " المشاريع التي قامت بها السلطة في تحسين البنى التحتية ، الصحة ، التربية والتعليم ، والعديد من المجالات " . واكد " ان مدينة نابلس تستقطب 28 الف زائر من فلسطينيي 48 والحركة التجارية في تحسن مستمر ويوجد تصدير لمنتوجات فلسطينية الى الخارج  . نابلس تعيش حالة من الانفراج فالجميع يشعر بها  ونحن لسنا معنيين بأي حالة من التوتر مع الجانب الإسرائيلي .
واضاف بكري : " إننا نمارس الانتفاضة الشعبية والسلمية ، وهذا الموضوع معلن عنه ويوجد مشاركة بين جميع المؤسسات لانجاز هذا المشروع على ارض الواقع ، وقد أعلن عن مقاطعة منتوجات المستوطنات ، ويتم محاسبة كل من يستخدم هذه المنتوجات ضمن القانون . والهدف من ذلك هو الضغط على اسرائيل لدفع عجلة المفاوضات وتحقيق تقدم في العملية السياسة ".

د. عمر هاشم : " نحن معنيون بايجاد حركة اقتصادية نشطة مع الأخوة داخل الخط الاخضر "
وتحدث الدكتور عمر هاشم نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة نابلس قائلا : " ان غرفة تجارة وصناعة نابلس تطالب كافة الجهات ذات العلاقة بالعمل على ازالة وتذليل كافة المعيقات التي ما تزال تحول دون التبادل التجاري والاقتصادي بين الطرفين، حيث اننا معنيون بايجاد حركة اقتصادية نشطة مع الأخوة داخل الخط الاخضر، مؤكدين الجاهزية للتعاون وتحقيق الرؤية التي تخدم اهدافنا من خلال خطوة عملية أولى على هذا الطريق".
واضاف هاشم : " اننا ننظر الى ابناء شعبنا داخل أراضي 48 كأبناء شعب واحد تربطنا بهم صلات أخوة وقربى وصداقة وعمل مشترك منذ عشرات السنين ، لكن الجانب الإسرائيلي هو الطرف المعوق دوما، من خلال فرض إجراءاته وتدابيره التي تحول او تعوق هذا العمل المشترك بما يخدم أهدافه وسياساته ".
واقترح في ختام كلمته ، " عقد اتفاقية توأمة بين نابلس والناصرة تؤطر لعلاقة مستمرة ، وإقامة مشاريع مشتركة ممولة" .

سامي شاهين : " نحن نرحب وندعم تقوية العلاقات والروابط بين أصحاب رجال الأعمال ما بين طرفي الخط الاخضر "
واختتم اللقاء سامي شاهين مدير الغرفة التجارية في الناصرة قائلا : " نحن نرحب وندعم تقوية العلاقات والروابط بين أصحاب رجال الأعمال ما بين طرفي الخط الاخضر " . واكد على "  ضرورة تخطي جميع العقوبات والحواجز التي تواجههم وذلك للنهوض في المجال الاقتصادي والذي يعود بالفائدة على الطرفين".
ومن ثم اجتمع جميع الحضور على طاولة الغداء وتم النقاش والتباحث حول سبل وإمكانيات التعاون ، وأقيمت جولة إلى أهم معالم الناصرة واختتم البرنامج في أمسية فنية في مركز محمود درويش الثقافي.

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

مسلسلات تركية,  مسلسلاتعربية , افلام عربية, لتنزيل اغاني عربية , ستاراكاديمي

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق