اغلاق

انقلاب ميانمار سوزوكي توقف العمل بمصنعين للسيارات

أوقفت شركة "سوزوكي" اليابانية للسيارات، العمل في مصنعين تابعين لها، في ميانمار، حيث وقع انقلاب عسكري .


صورة للتوضيح فقط -  iStock-Tramino

 وذكرت الشركة أنها اتخذت هذا القرار، بسبب مخاوف تتعلق بسلامة العاملين في المصنعين بعد الانقلاب العسكري أمس، بحسب وكالة "كيودو" للأنباء.
وأكدت شركة سوزوكي اليابانية لصناعة السيارات أنها ستتخذ قرار استئناف العمل هناك، وفقا لكيفية تطور الوضع في ميانمار لاحقا.
وتمتلك "سوزوكي" حصة كبيرة من سوق ميانمار للسيارات، حيث تبلغ نحو 60% من المركبات الجديدة، وفي عام 2019، باعت الشركة أكثر من 13.2 ألف سيارة سياحية هناك.
وخططت "سوزوكي"، لافتتاح مصنع ثالث في ميانمار في سبتمبر/أيلول، يمكنه إنتاج ما يصل إلى 40 ألف سيارة سنويا.
وتعمل نحو 400 شركة يابانية في ميانمار، وكانت شركة "تويوتا موتورز" تخطط لتشغيل مؤسسة تابعة لها، في هذه الدولة خلال الشهر الجاري.
ومع أن الانقلاب الذي نفذه الجيش فجر، الإثنين، كان مرتقبا منذ أيام، فإنه شكّل صدمة في بلد عاد لعزلته بعد سنوات فقط من خروجه منها، حيث أُغلقت الطرق المؤدية للمطار الرئيسي، وقطعت شبكة الاتصالات، واعتُقلت زعيمة البلاد أونج سان سو تشي ومسؤولون آخرون.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق