اغلاق

متزوجة: ‘لست مرتاحة في زواجي، وأشعر بأني قد تسرعت في قراري‘..!

عمري 26 سنة، متزوجة من شاب يكبرني بسنة واحدة، كان يحبني كثيرا وأنا كذلك، كنت شديدة التفكير به، لا أستطيع أن أشعر بالسعادة إلا عندما أفكر به،


صورة للتوضيح فقط - iStock-martin-dm

وأحيانا أتناسى وجود الناس من حولي الذين يحبونني جدا وأفكر به، لكن لم يحدث بيننا أي كلام أو أي شيء فقط مشاعر بدون البوح.
الآن نحن متزوجان لكن كانت تحدث الكثير من المشاكل فترة خطبتنا، بدأت أشعر أنني تسرعت في قراري، وأنني بالغت في حبي له على الرغم من أنه شخص جيد وحنون جدا لكنني أشعر بضعفه، أشعر بأن شخصيته ضعيفة جداً على الرغم من أنه يتحمل المسؤولية لكنني لا أستطيع أن أشعر بقوته!
استمرت الخلافات بعد زواجنا خلافات على أتفه الأسباب، كان دائما يتهمني بأنني متمردة وأنني أريد أن أفرض رأيي عليه، زواجنا يقترب من سنته الثانية وأنا مازلت في صراع مع نفسي، أريد أن يحبني أن يهتم بي أكثر، وهو لا يقصر فعلا لكنني غير راضية، أريده دائما معي وفي نفس الوقت أفكر بالطلاق منه؛ لأنني لست مرتاحة أبدا، لا أشعر معه بالراحة، لا أشعر أنه يفهمني والكثير من المشاكل حصلت بيننا ووصلت إلى تدخل الأهل بيننا، يمنعني من العمل ومن الخروج من المنزل، وأنا أشعر بأنني بلا هدف بلا أي شيء، أعترف أنني أخطأت في حقه كثيرا أثناء خلافاتنا وكنت أصرخ وأرفع صوتي، لكنني الآن أفضل بكثير، ومع ذلك لست مرتاحة معه، أود الهروب من كل هذه المشاكل التي بيننا، وأود أن أشعر بقيمتي في هذه الحياة، أشعر بالندم لأنني تسرعت بزواجي منه!


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق