اغلاق

نيسان لا تجري محادثات مع آبل بشأن سيارتها الكهربائية

قالت شركة نيسان اليوم الاثنين: إنها لا تجري محادثات مع شركة آبل، وذلك في أعقاب تقرير مفاده أن الشركة المصنعة لأجهزة آيفون تواصلت مع الشركة اليابانية في الأشهر الأخيرة بشأن الشراكة في


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-eyewave

مشروعها السري للسيارة الذاتية القيادة.
وأوضحت صحيفة فايننشال تايمز أن الاتصالات كانت موجزة، ولم تتقدم المناقشات إلى مستويات الإدارة العليا في أعقاب الانقسامات حول العلامات التجارية للمركبات الكهربائية الخاصة بصانع آيفون.
وأحجمت نيسان عن أن تصبح مجمعًا للسيارات التي تحمل علامة آبل التجارية، التي يعود اهتمامها بدخول صناعة السيارات إلى عام 2014، ولم تعد المحادثات نشطة الآن.
وقالت متحدثة باسم نيسان: نحن لا نجري محادثات مع آبل، ومع ذلك، فإن نيسان منفتحة دائمًا على استكشاف أوجه التعاون والشراكات لتسريع تحول الصناعة.
كما انهارت محادثات المرحلة المبكرة بين آبل وهيونداي حول السيارات الكهربائية المستقلة حديثًا بسبب مخاوف داخل شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية من أن تصبح مجرد شركة تصنيع عقود.
ويبرز ذلك التحديات المتمثلة في العثور على شريك سيارات لجهودها في مجال السيارات المعروف باسم Project Titan.
وذكرت وكالة رويترز في شهر ديسمبر 2020 أن شركة آبل تمضي قدمًا في تكنولوجيا السيارات المستقلة وتهدف إلى إنتاج سيارة يمكن أن تتضمن تقنية بطاريات خاصة بها في وقت مبكر من عام 2024.
وقال محللون: إن نيسان، التي لديها تحالف مع رينو وميتسوبيشي، قد تكون مناسبة لشركة آبل، وكانت الشركة اليابانية رائدة في مجال السيارات الكهربائية مع إطلاق Leaf في عام 2010.
ويعد الاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج بعض النماذج من خلال صفقات التصنيع أمرًا شائعًا في صناعة السيارات.
لكن الصناعة ليس لديها شركة تصنيع عقود رئيسية بالطريقة التي تخدم بها شركة فوكسكون التايوانية صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية.
وأعلنت جيلي الصينية هذا العام عن سلسلة من العلاقات، بما في ذلك واحدة مع شركة فوكسكون وأخرى مع شركة الإنترنت الصينية العملاقة بايدو، حيث تسعى إلى وضع نفسها كشركة مصنعة لعقود السيارات الكهربائية في الصين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق