اغلاق

اجواء حزينة في بيت المرحومين جواد وزوجته نجاة في الطيبة

تعتصر قلوب اربعة ابناء من مدينة الطيبة حرقة وألما على فقدان أعز ما يملكون - فقدان امهم وأبيهم ، اللذّيْن خطفهما فيروس الكورونا القاتل . الابناء الاربعة الذين شيعوا ، اولا ،
Loading the player...

جنازة والدهم الذي فارق الحياة قبل أمهم  بأيام ،  عادوا بعد بضعة ايام للمقبرة من جديد ليدفنوا جثمان امهم التي حاربت الفيروس بكل قوة ،  على مدار فترة طويلة ، وحاولت بان تنتصر  عليه الا ان مشيئة الله كانت غير ذلك .
وهكذا وجدت عائلة صالحة – حاج يحيى نفسها ضمن ضحايا فيروس لا يرحم  ،  بعد فقدان  الأم الممرضة نجاة حاج يحيى البالغة من العمر 49 عاما، وزوجها المرحوم جواد حاج يحيى البالغ من العمر 55 عاما . مراسل قناة هلا شحادة عازم ،  زار بيت العائلة الحزينة في الطيبة والتقى الابن محمد حاج يحيى..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق