اغلاق

بناء حزب جديد - ليس أمرا سهلا !

من تفاهة الشعوب ان تحارب اي مبادر أو المبدع او الباحث عن الحرية والذي يرفض التمترس خلف الاخرين. ليس من السهل ايها الاخوة بناء حزب وتتزعمه،


عبد أبو كف - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لينافس في الامور المصيرية للشعوب وارساء فكر ليزاحم طروحات مؤسسات هامة ويكون في نفس الموقع بغض النظر عن حجمة الجماهيري بعد ان يقدم طرحا فكريا ينشره في اصقاع الارض
ولا يعيب  في بداية المشوار ان تكون خطاه محسوبة بعد ان يشق مساره ومن المؤكد انه سوف يواجه عقبات او مكائد تنصب له من قبل المهيمنين على الساحة.

بطبيعة الحال ان تطلق المؤسسات التي ترى في نفسها متضررة من اعلان حزب جديد قد ينافسها ويحرمها من الاحتكار فيروساتها المعدية لتهاجم المولود الجيد لتقتله قبل الولادة.

هنا يتحتم علينا تحصين هذا الجسد من هذه الفيروسات الطحلة بالحكمة والصبر والاصرار فالشعب الذي يحارب التجدد والابتكار والفكر يصنف مجتمع رجعي متخلف لا يرقى الى مستوى الشعوب النيرة والمتجددة.

نستغرب من البعض الذين  تنقصهم قوة الشخصية او انه لا ترقى له الزعامة وبكلمات مبسطة ليسوا لها اهل، هم ذاتهم  الادوات التي تستعملها الموؤسسات المهيمنة لتدمير اي صرح منير للشعوب،  فنجدهم يفضلون السير خلف الاخرين كقطيع الاغنام او الجواميس الاليفة يرددون ما يقول الاخرون ويصفقوا بالجنازة ظننا منهم انها حفل زفاف انه الجهل.

بقلم عبد ابو كف  - مرشح حزب الامل للتغيير

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
‎يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
 bassam@panet.co.il.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق