اغلاق

شاب: كيف أجعل أهلي يتقبلون خطيبتي ويحبونها؟

أنا خاطب فتاة منذ سنة، أحبها وتحبني، أجد معها راحتي وطريقي وهي كذلك،ولكنني لا أجد رغبة أهلي بها، لا يرغبون بمساعدتها أو الحديث معها على أنها زوجة ابنهم المستقبلية،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Victoria Gnatiuk(1)

وكثيرا ما يضايقونها، خطيبتي كانت لا تخبرني حتى لا تشغل بالي وتضغط علي، على أمل أنها تحاول أن تدخل قلوبهم بالحب والمودة، ولكنني لا أجد أملا، وهذا يضايقني كثيرا، وتزعجني مضايقتهم لها، مع عدم مراعاة شعوري أو شعورها، ماذا أفعل؟ وخاصة أن زفافنا اقترب -والحمد لله-.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق