اغلاق

رئيس الدولة يكرّم مدرسة القسطل في الناصرة - مديرتها: ‘نُركز على المهارات الاجتماعية والشعورية‘

تم في الايام الاخيرة، تكريم مدرسة القسطل الابتدائية في مدينة الناصرة ، ومجموعة من المدارس المختارة، من قِبَل رئيس الدولة رؤوبين ريفلين، وذلك تقديرا لمشاركتها الفعالة
Loading the player...

والمستمرة،  ببرامج ومشاريع التعايش مع مدارس من الوسط اليهودي ... وقد تم توزيع شهادات التركيم في احتفال رسمي أقيم بمقر اقامة رئيس الدولة في القدس ... يذكر ان مدرسة القسطل شريكة فعالة منذ عشر سنوات ببرامج مختلفة ومستمرة لتشجيع التعايش والحياة المشتركة بين المجتمعين العربي واليهودي ...

" الحصانة النفسية والحصانة التنظيمية "
برنامج "هذا اليوم" استضاف مديرة المدرسة د. سيرين مجلي – كنانة التي تحدثت حول فوز المدرسة بالجائزة ، وايضا حول تفوق المدرسة بمجال التعليم عن بعد في هذه الفترة ..
و
اشارت د. سيرين مجلي – كنانة ، الى انهم يركزون في هذه الفترة على ان لا يخسر الطلاب المهارات الشعورية والاجتماعية ، واضافت :" يتواصل التعلم عن بعد منذ حوالي عام  ، لم نعد بحالة طوارئ ، وعدم اليقين الذي لم نعرف في البداية كيف نتعامل معه اصبح جزءا من واقعنا ".
وتابعت :" الحصانة النفسية والحصانة التنظيمية ساعدتنا ان نبني جهاز يحتوي على عدة اليات تحتوي في الاساس على الشراكة الاساسية بين الادارة والاهل والمعلمين والطلاب وبحسب هذا الجهاز كان لدينا اهداف اساسية  اهمها ان نحافظ قدر الامكان على  تقليص الفجوات بين الطلاب ، من ناحية اخرى حاولنا الحفاظ على علاقة مباشرة  مع حوالي مع 98% مع طلاب المدرسة وثالثا : تعزيز الحصانة الشعورية والاجتماعية وتنمية مهارات الطلاب في هذا المجال" .

" كلمة السر لهذا الانجاز هي المتابعة"
ومضت د. سيرين مجلي – كنانة  قائلة :" نجحنا في مدرسة القسطل بالحفاظ على علاقة وطيدة جدا بين الطلاب والمعليمن  وكذلك تابعنا دخول الطلاب الى منطومة الزوم ، علما ان لدينا نسبة حضور واشتراك بمعدل 95%  وهذا شرف كبير. وانا اقول للجميع ان كلمة السر لهذا الانجاز هي المتابعة ".

" نطمح للفوز بالجائزة الكبرى"
وحول التكريم من قِبَل رئيس الدولة رؤوبين ريفلين،  للمدرسة وذلك تقديرا لمشاركتها الفعالة والمستمرة،  ببرامج ومشاريع التعايش مع مدارس من الوسط اليهودي  ، قالت د. سيرين مجلي – كنانة  مديرة المدرسة :" مدرسة القسطل خلال العشر سنوات الاخيرة بعلاقة وطيدة  مع مدارس من الوسط اليهودي وزرنا معا مرضى في المتشفيات ودور مسنين في الوسط العربي واليهودي بهدف تعزيز قيم انسانية لتشجيع الطالب ان يعطي للمجتمع وللاخرين ".
وتابعت :" حتى على صعيد تجميل المدارس قامت مجموعات مختلطة  من طلاب عرب ويهود بزراعة حدائق متشابهة في مدارس عربية ويهودية " .
 واسترسلت قائلة :" في السنة القادمة نطمح للفوز بالجائزة الكبرى ، فهدفنا ان نعزز هوية طلابنا ونتعرف على الطرف الاخر  خاصة وانني اؤمن ان المشاكل سببها ليس كراهية وانما قلة معرفة الاخر ".
 
لمشاهدة المقابلة الكاملة – اضغطوا على الفيديو


مديرة مدرسة القسطل د. سيرين مجلي – كنانة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق