اغلاق

اللقية تشارك بخيمة الاعتصام ضد الهدم امام مكتب رئيس الحكومة

شارك نهار اليوم الاربعاء وفد كبير من مجلس اللقية في الاعتصام بخيمة الاعتصام التي اقيمت امام مبنى رئاسة الحكومة الاسرائيلية، "احتجاجا على حملة الهدم،


تصوير: مجلس اللقية المحلي

وحرث الحقول التي تشنها سلطة ادارة اراضي اسرائيل ضد السكان العرب في النقب" كما جاء في بيان لمجلس اللقية المحلي ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
شارك في الاعتصام ممثلون عن مجلس اللقية بينهم رئيس المجلس احمد الاسد، عبد الله ابو شريقي القائم باعمال رئيس المجلس، يوسف الصانع - نائب رئيس المجلس، عامر الطلالقة - مساعد رئيس المجلس، وعدد من الشخصيات العامة والاعتبارية.
وقد اقيمت خيمة الاعتصام منذ الاول من آذار (يوم الاثنين) بقرار من السلطات المحلية في الجنوب، بعد مظاهرات صاخبة احتجاجا على اوامر هدم وعمليات حرث وتحريش في اراضي شرقي تل السبع، الاطرش، خربة الوطن ومناطق اخرى في النقب.

"قوى سياسية واجتماعية عربية وقوى يهودية مناصرة لحقوق الانسان تقف صفا واحدا ضد الظلم والهدم والتشريد وتخريب حقول المزروعات"
ويطالب المعتصمون من بدو النقب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو باتخاذ اجراءات فورية لوقف الهدم والغاء سلطة البدو ووقف عمليات تخريب الحقول.
احمد الاسد، رئيس المجلس المحلي اللقية، قال "ان الاعتصام هنا امام مبنى رئاسة الحكومة في القدس هو تعبير عن غضبنا جميعا من تجاهل الحكومة لمطالبنا العادلة في العيش الكريم والاعتراف بالقرى البدوية في النقب".
عبد الله ابو شريقي، القائم باعمال رئيس مجلس اللقية، اكد على "ان جميع القوى السياسية والاجتماعية العربية والقوى اليهودية المناصرة لحقوق الانسان تقف صفا واحدا ضد الظلم والهدم والتشريد وتخريب حقول المزروعات".
واضاف قائلا: "اننا نتمنى ان تلقى هذه الرسالة الاذان الصاغية في الحكومة الاسرائيلي لينتهي الظلم على اهلنا في النقب".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق