اغلاق

المربية انديرة بيادسة : ‘ الطلاب يحتاجون فسحة للجانب الاجتماعي بعد عودتهم ‘

السنديانة- القرية التعليمية العربية الأولى في البلاد والتي تضم مدرسة برؤيا تربوية رياديّة، متميّزة ومتجددة، التعلم بمسارين الزراعي والمسار الداخلي، الذي يتيحُ فرصة
Loading the player...

فريدة للطالب العربي  لعيش تجربة خاصة ومميّزة تطوّر الاستقلالية والمسؤولية بمرحلة شبابه المبكّر. للحديث عن هذا الموضوع ، استضاف برنامج " ع الموعد مع ميعاد"  الذي يأتيكم عبر قناة هلا ،مديرة المشروع السيدة انديرة بيادسة من باقة الغربية.

دعم نفسي في فترة الكورونا
وقالت بيادسة: "فترة الكورونا هي فترة التي يحتاج فيها الطالب، المعلم، مدير المدرسة والاهل الى الدعم نفسي، بمعنى ان يكون هناك شخص يكون بمثابة اذن صاغية له، وعنوان يمكن ان يتوجهوا اليه في الوقت الذي يمكن اعتباره ازمة. فنحن نتحدث عن عمل المستشار التربوي في الازمات ، والازمة التي نعيش بها حاليا هي ازمة كبيرة جدا، يتواجد فيها الطالب كل الوقت في البيت مع الاهل، في فترات كثيرة كان يكون بها اغلاق ، ما ادى – كما سمعنا – الى ارتفاع كبير في مستوى العنف في العائلة في هذه الفترة، فهذا شيء جديد ان يجتمع كل افراد العائلة في البيت ، لذا فان عمل المستشار التربوي في هذه الفترة هو عمل كبير جدا ، كداعم ومصغي وكمكان يقدم الدعم والاستشارة اللازمين ، للمعلم، المربي ، الطالب والاهل".

تغييرات كثيرة
وحول دور الاهل في تهيئة اولادهم للعودة للمدارس، قالت بيادسة: "مهم جدا ان يعرف الانسان انه يعيش في فترة، يمكن ان تحدث فيها تغييرات كثيرة ، فعلى الانسان ان يهيئ نفسه ويكون متفائلا. يمكن تقسيم التحدي الى شقين، الشق الاول هو التحدي العلمي والشق الثاني هو التحدي النفسي الاجتماعي. واعتقد ان الشق التعليمي واضح ماذا بوسعنا ان نفعل فيه ، وان شاء الله سيستمر التعليم بشكل دائم وتهتم المدرسة بأن تكون هناك تركيزات واغلاق كل الفجوات التي كانت في فترة الكورونا. الاهم من هذا هو التطور النفسي الاجتماعي عند الطالب ، وهنا مطلوب من الاهل ان يكونوا مصغين لاولادهم ومنتبهين لكل التغييرات ، وان يقدموا لهم الدعم، حتى لو حصل الطالب على علامة منخفضة لم يتعود عليها ، وان يجد ان اهله متفهمين للمرحلة التي مر بها. واناشد الطاقم التعليمي بإعطاء فسحة للطلاب بعد العودة للمدارس للجانب الاجتماعي ومنحهم الشعور بالعودة للتقارب فيما بينهم ".

"اول قرية عربية للقيادة الشابة"
وعن مشروع السنديانة، قالت انديرة بيادسة: " السنديانة هي مشروع لاول قرية عربية للقيادة الشابة، وعندما نقول قرية عربية تعليمية بشكل عام هو مصطلح جديد لدينا في مجتمعنا العربي ، هذه القرية تقام في الحرم الجامعي لجفعات حبيبه ، اقيمت قبل اربع سنوات، ونحن اليوم في اوج التحضير لاستقبال الفوج الخامس ، والصحيح ان هناك اقبالا كبيرا على القرية. ماذا نقصد بكلمة قرية: هو عبارة عن مكان مركب من ثلاثة مكونات ، الأول انها مدرسة لها برنامج خاص بها، فيها مجال للمبيت وهي المدرسة الداخلية التي يبدأ عملها بعد انتهاء الدوام المدرسي ، وفيها مجال زراعي، ارض مع دفيئة مزودة بأحدث المعدات التي يمكن اجراء أبحاث علمية فيها الطالب يمكن ان يتحكم ببحثه ومستوى المياه والحرارة وغيرها. فكل هذه الأمور مع بعضها هي الأساسيات لتعريف المكان على انه قرية تعليمية".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق