اغلاق

الوفاء والإصلاح في زيارة إسناد لحارس الأقصى فادي عليان

عمم حزب الوفاء والإصلاح، مؤخرا، بيانا جاء فيه : " في زيارة إسناد لحارس المسجد الأقصى فادي عليان الذي قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم بيته في مؤخرًا


صور وصلتنا من حزب الوفاء والإصلاح

في بلدة العيساوية-القدس، وقد استمع الوفد إلى شرح من المضيف وأهله حول  محاولة الأذرع الأمنية الاحتلالية مساومته على ترك موقعه في حراسة الأقصى مقابل " تفادي الهدم". "
وأثناء زيارة التضامن والإسناد لحارس الأقصى، تحدث باسم الوفد الشيخ حسام أبو ليل، رئيس حزب الوفاء وقال: "نقف هنا في مدينة القدس في حي العيساوية أمام بيت الصمود آل عليان وكل سائر أهلنا في مدينة القدس الذين يتعرضون للظلم والغطرسة والعدوان الاحتلالي". 
وأضاف: "قامت قوات الاحتلال الظالمة بحجج واهية بهدم هذا البيت وهم يقصدون عندما يهدمون الحجر ليهدموا البشر ليكسروا معنويات شعبنا الصامدين ،وهم الدرع الواقي وسور الدفاع الأول لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك".
ثم قال " شعبنا في مدينة القدس يسطرون أسطورة، يكتبون التاريخ والمواقف المشرفة في الصمود والرباط  في مدينة القدس".
وأوضح الشيخ حسام أبو ليل "نحن جئنا هنا لا لنتضامن إنما نحن سند ، نحن إخوة معًا ، جئنا لنتعلم منهم الرباط والصمود
و الثبات "
وأكد رئيس حزب الوفاء والإصلاح في ختام حديثه: "لذلك نقول لقوات الاحتلال ولكل العالم :هذا هو الصمود الحقيقي ،لن تثنينا هذه العربدات   وهذه الإجراءات الظالمة، لن تزيدنا إلا صمودًا وثباتًا على حقنا لأننا أصحاب الحق ،أصحاب الثوابت إن شاء الله رب العالمين".
 وقد لاقت الزيارة ترحابًا من قبل الأهل في العيساوية معتبرين الداخل الفلسطيني سندًا حقيقيًا لهم.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق