اغلاق

‘جدائل الروح‘: حكايات ترويها ريشات وألوان فنانين من انحاء البلاد بمعرض في الناصرة

تجولت عدسة قناة هلا في معرض الفن التشكيلي " جدائل الروح " في مدينة الناصرة واستمعت الى حكايات ترويها ريشات وألوان فنانين من شتى ارجاء البلاد ،
‘جدائل الروح‘: حكايات ترويها ريشات وألوان فنانين من انحاء البلاد بمعرض في الناصرة
Loading the player...

علما ان المعرض اقيم تحت رعاية المكتبة الشعبية في الناصرة ومنتدى الفنانين الاحرار واستمرت نشاطاته حتى يوم امس الخميس .
افتتحت الفنانة ميرفت جمعة من الناصرة حديثها بالقول : "تم توجيه الدعوة لنا من المكتبة الشعبية، بان هناك معرضا يتيح لنا استضافة عدد كبير من الفنانين ، حيث شارك فيه 40 فنانا وفنانة من اصل سبعين فنانا في المنتدى من جميع المدن والبلدات العربية، شارك كل واحد منهم بأربع لوحات تتحدث عن مواضيع مختلفة ، لذا اطلقنا عليه اسم ‘جدائل الروح‘، ففسحنا المجال لكل فنان بعرض لوحات رسمها في فترة الكورونا ، لانه اصبح هناك تكدس للوحات . فترة الكورونا هي فترة صعبة جدا، ورفم ذلك لها حسنات للفنان الذي استطاع ان يجد متسعا من الوقت لكي يجلس مع نفسه ومع لوحاته للحصول على شيء من صفاء الذهن. هناك الكثير من القضايا التي كان الفنان في السابق يبحث عن وقت يكرسه لمعالجتها . بالنسبة للمعارض فهي لم تتوقف في فترة الكورونا ، بالعكس فالمنتدى برز كثيرا في فترة الكورونا ، وكنا دائما في صراع مع الاغلاق ، وكنا ننظم المعارض بمشاركة قليلة التزاما بالتعليمات ".

"الكورونا فسحت مجالا كبيرا للفنان كي يخرج ما بداخله"
من ناحيتها، قالت الفنانة اخلاص ابو طه من الناصرة: " انا عضوة في منتدى الاحرار . اشارك في المعرض اليوم كتجربة جميلة تمنحك الدعم لفتح افاق في الابداع الفني واخراج طاقاتك الفنية من داخلك وتعبري بها من خلال هذه اللوحات. معرض اليوم هو بعنوان ‘جدائل الروح‘ ، حيث نتحدث خلاله عما يدور في داخلنا . لوحاتي تطرقت لعدة مواضيع ، فرسمت الحيل الذي يعبر عن القوة والشجاعة والصمود ، ولوحة عن بلدي بطبيعتها الجميلة التي تزينها الاشجار والبيوت، وتعبر عن انتمائي لبلدي ، ولوحة اخرى بعنوان ‘النفس تحن لمن يحن اليها‘ وهي عبارة عن لوحة تحكي عن فتاة تحب الموسيقى . فترة الكورونا اعطت للفنان مجالا كبيرا وواسعا لكي يعبر عن الوضع الذي نعيشه ".
الفنانة فداء عبد الغني من الناصرة قالت: " الاقبال على المعرض جيد ، ومستوى الفن في تطور مستمر . كل لوحة عرضتها لها رسالة ولها موضوع، فاللوحة الاولى عن البحر والطبيعة، اللوحة الثانية عن الصحاري والايام القديمة، اللوحة الثالثة عن العنف المستشري في وسطنا العربي ، واللوحة الاخيرة عن الطفولة والبراءة".

"الفنان يجسد في لوحاته ما يشعر به"
الفنانة تحرير محمد من الناصرة ايضا قالت: "أحببت أن اشارك اليوم في معرض ‘جدائل الروح‘  بسلسلة خاصة وفكرة جديدة، بلوحات تتحدث كل منها عن قصة، وكل لوحة بدأت من اللوحة الاولى وهي لوحة ‘الصرخة‘، التي تتحدث عن المرأة العربية التي تريد أن تتمرد على العادات والتقاليد والقيود المفروضة عليها في المجتمع، فتبدأ بالصرخة وهي تعبر عن التمرد، ثم تلي الصرخة لوحة ‘قيود‘ ، فيما انك تمردت سنضع عليك قيودا اكبر من اللي كانت موجودة ، لنصل لمرحلة اخرى، ونحن نعرف ان مجتمعنا العربي هو مجتمع ذكوري، فتصل الى مرحلة العجز وكم الافواه بكتم صوتها ، لتصل الى مرحلة قيود، بمعنى اننا كنا قد اعطيناك مساحة لكي تتحركي ولكن الان سنفرض عليك قيودا اكبر من تلك كي لا يخرج صوتك وتتمردي مرة اخرى ، وفي النهاية نصل الى لوحة ‘انا بخير‘ حيث تسلم بالامر الواقع والوضع والظروف التي تعيشها . كل هذه اللوحات مستوحاة من الواقع الذي تعيشه المرأة العربية ".
آخر المتحدثات الفنانة نرمين علي من الناصرة التي قالت: " هذا اول معرض اشارك فيه. رسمت عن الاحتواء والطبيعة الخريفية ، ورسمت لوحة عن التراث البدوي ، ولوحة اخرى لعنوان ‘عندما يبكي صاحب الابتسامة‘ ، فالفنان يجسد في لوحاته ما يشعر به . لوحة التراث البدوي، هي اول تجربة لي حيث كان هناك معرض عن التراث البدوي في رهط وتعرفت على التراث البدوي من فترة قصيرة، اذ لم اكن اعرف عنه شيئا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق