اغلاق

لقاء تاريخي بين البابا فرنسيس والمرجع الديني الأعلى لشيعة العراق

عقد البابا فرنسيس لقاء تاريخيا مع المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق آية الله العظمى علي السيستاني يوم السبت في مدينة النجف المقدسة ضمن جولة بابوية ،
لقاء تاريخي بين البابا فرنسيس والمرجع الديني الأعلى لشيعة العراق - تصوير رويترز
Loading the player...

سريعة ومحفوفة بالمخاطر في العراق، وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها بابا للفاتيكان بمرجع شيعي أعلى.
ونادرا ما يقبل السيستاني البالغ من العمر 90 عاما اللقاءات ورفض إجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي الحالي ورؤساء وزراء سابقين حسبما قال مسؤولون مقربون منه. وقال مصدر في مكتب الرئيس إن السيستاني وافق على لقاء البابا بشرط ألا يحضر أي مسؤول عراقي الاجتماع.
وعُقد اللقاء مع البابا في منزل السيستاني المتواضع بحارة ضيقة في النجف وهو المنزل الذي يستأجره منذ عقود. والسيستاني أحد أهم الشخصيات في المذهب الشيعي سواء في العراق أو خارجه، وله مكانة رفيعة للغاية وسط الملايين من أتباعه الشيعة.
ويحظى السيستاني بنفوذ كبير على الساحة السياسية. وجعلت فتاواه العراقيين يشاركون في انتخابات حرة للمرة الأولى عام 2005 كما شارك بفضلها مئات الآلاف في قتال تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 وأطاحت أيضا بحكومة عراقية تحت ضغط الاحتجاجات الحاشدة عام 2019.
يأتي الاجتماع بين البابا والسيستاني في مدينة النجف المقدسة بجنوب العراق في إطار جولة بابوية سريعة ومحفوفة بالمخاطر في العراق، وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها بابا للفاتيكان بمرجع شيعي أعلى. وبعد الاجتماع، دعا السيستاني القيادات الدينية إلى محاسبة القوى العظمى وتغليب العقل والحكمة على لغة الحرب. ودعا البابا أيضا الطوائف الدينية للعمل معا.

"يجب تشجيع الاحترام المتبادل"
وقال الفاتيكان في بيان بعد الاجتماع الذي استمر حوالي 45 دقيقة "أكد (البابا) على أهمية التعاون والصداقة بين الطوائف الدينية حتى يمكننا المساهمة من أجل صالح العراق والمنطقة عن طريق تشجيع الاحترام المتبادل والحوار".
وبعد لقائه بالسيستاني توجه فرنسيس إلى أطلال مدينة أور القديمة مسقط رأس النبي إبراهيم بجنوب العراق. ومن المتوقع أن يقود البابا قداسا في كاتدرائية القديس يوسف الكلدان عند عودته جوا إلى بغداد.
وبدأ البابا أخطر رحلاته الخارجية يوم الجمعة، حيث توجه إلى العراق وسط إجراءات أمنية مشددة في أول زيارة بابوية للبلاد لمناشدة قادتها وشعبها إنهاء عنف المتشددين والصراع الديني.

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق