اغلاق

صوت الناس | باقة الغربية - بين مصوّت ومقاطع : لماذا قرر ناخبون سابقون المقاطعة وعدم التوجه للاقتراع ؟

تواصل قناة هلا سلسلة التقارير الميدانية من البلدات العربية حول الانتخابات الوشيكة، لإسماع صوت الناس. وهذه المرة تجول مراسل قناة هلا اصلح معطي في باقة الغربية ،
Loading the player...

المنقسمة بين مصوّت ومقاطع.  واحد الأسئلة المطروحة، لماذا قرر ناخبون سابقون المقاطعة وعدم التوجه لصناديق الاقتراع ؟

زياد مواسي :" القائمة المشتركة ما زالت موجودة. نحن يا اخي الكريم في الانتخابات السابقة، المشتركة لبت نداء الشعب، هي مطلب الشعب إرادة الشعب، لكن أعضاء المشتركة ليس في أيديهم عصا سحرية. آمل أن لا يؤثر الانقسام، لكنه شيء مؤسف. نحن بحاجة الى قائمة واحدة. الآن نأمل ان ينجح الطرفان، وهذا يحتاج ان يخرج الناس ويصوتوا. اعتقد ان القائمة المشتركة قد تحصل على 10 او 11 مقعدا، وآمل للموحدة ان تنجح أيضا.
بالنسبة لنتنياهو فإن العرب لا يصدقوه. نتنياهو واليمين المتطرف سنوا عشرات القوانين ضد العرب. ماذا عن قانون كامينتس الذي يهدم بيوت العرب ويمنعهم من البناء؟ ماذا عن قانون القومية؟ اعتقد ان المواطنين العرب سيصوتون للقوائم العربية. نتنياهو قد يحصل على نسبة ضئيلة من اصواتهم".

"الانقسام قد يؤثر على نسبة التصويت"
مفيد دقة  قال : " اعتقد ان القائمة المشتركة ستحصد من 9-10 مقاعد والموحدة لن تعبر نسبة الحسم. ويجب أن لا تعبر. الانقسام قد يؤثر على نسبة التصويت".


"سأقاطع"
 من جانبه قال مسعود ملحم : "الأوضاع للأسف ليست أوضاعا بسبب النواب وخلافاتهم ووعوداتهم التي كلها فاشلة. نحن للأسف سنقاطع. انا سبق ان صوت قبل هذه المرة. صوت للمشتركة وقلنا سنعطيها فرصة، لكن الفرصة التي منحناها إياها لم تتوفق فيها. للأسف لا يستحقون الثقة التي منحناهم اياها. حتى لو بقيت القائمة المشتركة موحدة ما كنت سأصوت هذه المرة. نحن لا مكان لنا في الكنيست. نضالنا من خارج الكنيست أنجخ بإذن الله".

"نسبة التصويت ستنخفض"
سميح أبو مخ :" هناك مسؤولية كبيرة على الجميع. على كل فرد في المجتمع خاصة في ظل الوضع الخاص الذي نعيشه في مجتمعنا. حتى بانقسام المشتركة الى قائمتين لأسباب سياسية، فأنا متأكد تماما انه سياسيا لا احد يهاجم بالآخر ما عدا الافراد. اما النواب فلا يهاجموا بعضهم. وانا متأكد انه في القضايا العربية والقضايا الكبيرة سيتحدون مجددا. لكن نسبة التصويت ستنخفض في المجتمع العربي لأسباب عديدة.  الصوت ثقة، هناك معارضون وكل واحد حر برأيه، أيضا هنالك لا مبالاة عند البعض لانهم تعبوا من 4 مرات انتخابات في غضون سنتين. عدم التصويت سيخدم نتنياهو ويضر بمصلحتنا كمجتمع عربي. اعتقد ان الموحدة ستجتاز نسبة الحسم والمشتركة ما بين 9-10. انا متفائل وهذا تصوري. كل الأسباب وتركيبة حكومة اليمين ستدفع الناس بأن يتوجهوا للتصويت في اللحظات الاخيرة".

"لا انوي التصويت.. يئسنا من هاذ الوضع"
حسني احمد نجيب قال : "في الحقيقة انا لا انوي التصويت. يئسنا من هذا الوضع. في الانتخبات الماضية انا خرجت وصوت. قد يكون من بين الأسباب لعدم نيتي التصويت الانقسام الذي حدث في المشتركة. كان طموحنا معالجة قضايانا بالعمل وليس بالكلام فقط. لقد خيبوا ظني. لم يفعلوا أي شيء".

"التنافس بين القائمتين قدر يرفع التصويت"
عاطف أبو مخ :" انا سأصوت. صوتي سيؤثر في المستقبل على المستوى المجتمع العربي ككل.  حقيقة كنا نفضل ان تبقى القائمة المشتركة موحدة، لكن حدث ما حدث ونتمنى النجاح للطرفين. لا ادري ان كان الانقسام سيؤدي الى انخفاض نسبة التصويت فقد يحدث تنافس وجراء ذلك قد ترتفع نسبة التصويت. إذا حافظنا على الـ15 مقعدا بالقائمتين فهذا انجاز. اعتقد ان الموحدة ستجتاز نسبة الحسم والمشتركة ستحصل على ما بين 10 – 11 مقعدا".   


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق