اغلاق

روتين العناية بالبشرة الحساسة للحفاظ على جمالها وصحّتها

تحتاج البشرة الحسّاسة الى عناية خاصّة؛ كونها أكثر عُرضة للإصابة ببعض المشكلات الجمالية كظهور البثور والاحمرار والتهيّجات الجلدية، جرّاء عوامل عدّة، وأبرزها التغيّرات المناخية.


صورة للتوضيح فقط  - iStock-andresr

وبما أننا على مشارف فصل الربيع، لا بُدّ من تخصيص روتين جمالي للعناية ببشرتك الحسّاسة، لا يقتصر فقط على تهدئة البشرة فحسب، بل يُعزّز من جمالها ويزيد من نضارتها وإشراقها. وفي الآتي، اليك خطوات العناية اليومية بالبشرة الحسّاسة.

نظّفي بشرتك بماء الورد
عندما يتعلق الأمر بالبشرة الحسّاسة، يُنصح بالابتعاد عن المنظفّات الرغوية، وبدلًا من ذلك، جرّبي ماء الورد، فهو يناسب البشرة الحساسة؛ إذ يعمل على تهدئة الاحمرار والتهيّج لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات. إضافة الى أنّه لا يُسبّب أي آثارٍ جانبيةٍ. يُستخدم ماء الورد كتونر رائع للبشرة، فهو يعمل على إزالة الأوساخ والزيوت المتبقية على الجلد، وذلك بفضل خصائص موازنة درجة الحموضة التي يوّفرها للبشرة، كما أنَّه لا يحتاج إلى شطف، وكل ما عليك فعله هو وضع القليل منه على قطنة، ومسح الوجه بها.

ترطيب بشرتك
إذا كانت بشرتك حساّسة، فإنَّ الإستغناء عن المرطّب لا ينبغي أن يكون خيارًا جيدًا، حيث يُساعد في ترطيب البشرة، وأيضًا مقاومة علامات الشيخوخة ويُقلّل من ظهورها. ضعي المرطّب على وجهك كي تمتصه بشرتك تمامًا صباحًا ومساءً، وستبدو بشرتك أكثر نعومة ومرونة مع الاستخدام المتكرّر.

ماسك الشوفان لبشرة أكثر نعومة ومرونة
تحتاج بشرتك الحسّاسة إلى القليل من العناية الإضافية، التي تتجاوز روتين التنظيف والترطيب المعتاد. جرّبي إضافة ماسك الشوفان الى روتين العناية بالبشرة الحسّاسة، وهو أحد المُكوِّنات الطبيعية التي يُساعد تطبيقها موضعيًا على البشرة في تهدئتها وتخفيف أي تهيّج حاصل فيها، وطريقته كالآتي:
امزجي ⅓ كوب من الشوفان، مع ملعقتان كبيرتان من اللبن الرائب، وحركيهما جيدًا إلى أن يتكون لديك مزيج متجانس القوام. ثم، قومي بتوزيع طبقة سميكة من المزيج على بشرة وجهك، واتركيه لمدة 10 دقائق. بعدها، قومي بغسله باستخدام ماء معتدل الحرارة، وبعد تجفيف الوجه، احرصي على استخدام مرطب البشرة المعتاد.
 
استخدام واقي الشمس
بعد قضاء قترات طويلة في المنزل جرّاء انتشار فيروس كورونا، قد ترغبين في الاستمتاع بأشعة الشمس في الربيع. لذا، استخدمي واقي الشمس مخصّص للبشرة الحساسة، شريطة تطبيقه كل ساعتين؛ تفاديًا لأشعة الشمس الضارّة.

الاستحمام بالماء الفاتر
من المؤكد أن الاستحمام بمياه ساخنة للغاية قد يكون جيدًا، لكن تدفق الماء الساخن يمكن أن يجعل البشرة الجافة والحسّاسة أكثر جفافًا؛ كونها قد تجرّد البشرة من الزيوت العطرية. لذا، من الأفضل استخدام الماء الفاتر.

شرب الماء
الحرص على شرب كميات وافرة من الماء، ما لا يقلّ عن 8 أكواب يوميًا، للحفاظ على رطوبة البشرة، بخاصّة الحسّاسة، ومنعها من الجفاف.

تعرّفي على علامات البشرة الحسّاسة
من المهم تحديد ما إذا كانت بشرتك حسّاسة بالفعل أم لا، وهناك بعض الأشياء التي يجب عليك الانتباه لها والتي يمكن أن تساعدك في تحديد ما إذا كانت بشرتك حسّاسة.
يميل لونها إلى اللون الأحمر في هذه الحالات بشكل خاص: عند تناول الأطعمة الحارة، وبعد الاستحمام بمياه ساخنة.
تميل للجفاف خلال فصل الشتاء.
غالبًا، ما تبدي رد فعل سلبي تجاه العديد من مستحضرات العناية بالجلد.
بشرة مشدودة وكثيرة الحكة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق