اغلاق

فوائد الزعفران للبشرة.. البهار الأغلى ثمناً والأعظم فائدة

لا تقتصر فوائد الزعفران في إضافة نكهة معزّزة للطعام فحسب، بل يمتاز بفوائد جمالية عدّة بخاصّة في العناية بالبشرة ومنحها النضارة والإشراق؛ إذ تمّ إدراجه في العديد من المستحضرات التجميلية


صورة للتوضيح فقط  - iStock-Sofia-Zhuravets

التي تُعنى بجمال المرأة. لذلك، استغلي هذا المكوّن الطبيعي الثمين، واجعليه إحدى العلاجات الطبيعية لعلاج جميع مشكلات البشرة التي قد تؤرقك.
تعرّفي على فوائد الزعفران للوجه، وكيفية استخدامه في وصفات طبيعية للعناية ببشرتك والحفاظ على نضارتها وإشراقها:

فوائد الزعفران للوجه
يُستخدم الزعفران في الحفاظ على جمال البشرة ونضارتها، كما يُستخدم في علاج حبّ الشّباب وآثاره.
يُعدّ الزعفران فعالاً في علاج حبّ الشباب، والرؤوس السوداء، والكلف.
يُساهم الزعفران في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجيّة، والتي تُحفِّز إنتاج جزيئاتٍ ضارّةٍ في الجسم تُعرف بالجذور الحرّة، التي تؤدي إلى حالة الإجهاد التأكسدي في خلايا البشرة.
يحتوي الزعفران على مواد مضادة للأكسدة تقي البشرة من أضرار الجذور الحرّة المسؤولة عن شيخوخة البشرة المبكّرة.

ماسك الزعفران وبذور عباد الشمس
يُساعد هذا الماسك في جعل البشرة وردية وجذّابة؛ لاحتواء زيت بذور عباد الشمس على نسبة مرتفعة من المرطبات، وأهمها فيتامين E.
المُكوِّنات:
كمية من بذور عباد الشمس.
كمية مناسبة من الزعفران.
كمية من الحليب.
طريقة التحضير والإستخدام:
تُنقع بذور عباد الشمس والزعفران في كمية من الحليب، ويُترك المزيج لمدّة ليلة كاملة. ثم، يُطحن المزيج في الصباح جيداً؛ للحصول على عجينة متماسكة، وتُوزع العجينة على الوجه، وتُترك حتى تجفّ تماماً. بعدها، يُغسل الوجه بالماء الدافئ، ويُكرّر الماسك مرتين في الأسبوع.

ماسك الزعفران والحليب
يُساعد هذا الماسك في تعزيز إشراقة البشرة وتهدئتها.
المُكوِّنات:
غرامان من الزعفران.
أربع ملاعق كبيرة من الحليب.
طريقة التحضير والإستخدام:
يُنقع الزعفران في الحليب لبضع دقائق حتى يصبح لون الحليب مائل للاصفرار، ويُخلط المزيج جيداً. ثمّ، يُوزّع على الوجه، ويُترك حتى يجفّ تماماً. بعدها، يُغسل الوجه جيداً بالماء. وتُكرّر الوصفة ثلاث مرات في الأسبوع.

ماسك الزعفران وزيت جوز الهند
يُساهم هذا الماسك في التخلّص من بهتان البشرة، وتقليل ظهور الهالات السوداء حول العينين، كما يُقلّل من الخطوط الدقيقة في الوجه.
المُكوِّنات:
ملعقةٌ صغيرة من الزعفران.
قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت جوز الهند.
ملعقة صغيرة من الحليب.
القليل من السكر.
قطعة خبز.
طريقة التحضير والإستخدام:
يُنقع الزعفران بالماء لمدة ليلة كاملة. ثم، يُصفّى المزيج في الصباح، ويُضاف إليه زيت جوز الهند والحليب والسكر، ويُقلّب المزيج جيداً، وتُغمس قطعة خبز بالمزيج. يوضع المزيج على الوجه، ويُترك لمدة تتراوح 15 دقيقة. بعدها، يُغسل الوجه جيداً، وتُكرّر الوصفة من 3-4 مرّات في الأسبوع.

الزعفران في سطور
يعود موطن الزعفران الأصلي إلى منطقة آسيا الصغرى، وجنوب أوروبا، وهو نبات معمّر بصليّ الشكل يصل طوله إلى 15-20 سنتيمتراً، ويمتلك أزهاراً ذات لون أزرق أو بنفسجي على الميسم ذي اللون البرتقالي، وأغصاناً ذات لون أحمر تُستخدم لإنتاج الزعفران. يعدّ الزعفران باهظ الثمن بسبب صعوبة حصاده، إذ يجب على المزارعين حصاد الخيوط الدقيقة من كل زهرة باستخدام اليد، وهو يُستَخدم بعدّة أشكال؛ حيث يمكن شربه كشاي، كما أنّه يتوفر كمكمل غذائي على شكل مسحوق في كبسولات، ويُعتبر من أكثر التّوابل فائدةً وغنىً بالفيتامينات والزّيوت المفيدة للجسم؛ إذ يُساعد في علاج أخطر الأمراض المستعصية والمنتشرة في زمننا هذا، واستعان به الأطبّاء والمخبريّون وأدخلوه في صناعة الأدوية نظراً لفوائده الّتي لا تعوّض عنها المواد الكيميائيّة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق