اغلاق

تعرفي على مزايا وعيوب الشمع والحلاوة لإزالة الشعر

يُعتبر الشمع والحلاوة من الطرق الفعّالة لإزالة شعر الجسم من جذوره، مُقارنّة بتقنيات إزالة الشعر الأخرى، كالحلاقة أو كريمات إزالة الشعر التي تُزيل فقط الشعر


صورة للتوضيح فقط - iStock-Tetiana-Aleksieieva

 المتواجد فوق سطح الجلد بصورة مؤقتة. وسواء اخترت إزالة الشعر باستخدام الشمع أو الحلاوة، إليك ما يجب معرفته حول ميزات وعيوب كل منهما.

ميزات الحلاوة لإزالة الشعر
كما يوحي اسمها، فإنَّ الحلاوة تعني حرفيًا استخدام السكر لإزالة شعر الجسم غير المرغوب فيه. وتُعتبر أيضًا أقل إزعاجًا من إزالة الشعر بالشمع. وفي حين أنَّ الحلاوة قد تكون مشابهة لإزالة الشعر بالشمع، إلا أنَّ هناك الكثير من الفوائد التي تجعلها مميّزة، وأهمها:
-
تتكوّن الحلاوة من السكر والماء والليمون فقط.
- تُعتبر أقل إيلامًا؛ لأنَّ معجون الحلاوة يوضع في درجة حرارة أقل من الشمع، ويتم إزالة الشعر في اتجاه نموه، ويكون الجلد أقل تهيجًا واحمرارًا.
- تشعر المرأة بلسعة طفيفة من جذور الشعر الذي يتم إزالته من المسام الصغيرة، مقارنًة بلسعات عند استخدام الشمع.
- تسحب الحلاوة الشعر بسلاسة في نفس اتجاه نموه، ونتيجة لذلك، تكون أقل إيلامًا وتُساعد على منع نمو الشعر تحت الجلد.
- يُمكن أيضًا وضع الحلاوة عدّة مرات في نفس المكان خلال نفس الجلسة.
- تُساعد الحلاوة في تقشير الجلد، وفتح المسام، وإزالة البقايا الزائدة من بصيلات الشعر.
- تُعدّ الحلاوة جيدة للبشرة الحساسة، وآمنة للأشخاص المصابين بالأكزيما والصدفية.
- لا تُوضع الحلاوة على الجلد ساخنة على عكس الشمع.
- تُوفّر الحلاوة نعومة للجلد. وطويلة الأمد لأنَّ الشعر يُزال من البصيلة في اتجاه النمو.

عيوب الحلاوة لإزالة الشعر
- قد يؤدي كثرة استخدام الحلاوة لنزع الشعر ترهلات جلدية على المدى الطويل.
- يستغرق تحضير الحلاوة، وقتًا أطول مقارنًة بالشمع. كما يتطلّب إزالة الشعر العديد من استخدام عجينة الحلاوة، مما يؤدي  الى ترهّل الجلد على المدى الطويل. فإذا كنتِ من محبات استخدام هذه الطريقة التقليدية لنزع الشعر، عليك استخدام قماش الشاش ووضع بداخلها القليل من الثلج. ثم، تُمسح المنطقة المُراد نزع الشعر عنها بالشاش المحضّر قبل وبعد استخدام الحلاوة؛ لتبريد المنطقة وشدّ الجلد، وإغلاق المسامات وضمان نموّ الشعر بالاتجاه الصحيح.

ميزات الشمع لإزالة الشعر
يُعتبر الشمع خيارًا شائعًا لإزالة الشعر، ويمكن أن تكون إزالة الشعر بالشمع في المنزل طريقة رائعة لتوفير المال، خاصة إذا كنت تصنعي شمعًا منزليًا.

أنواع الشمع منزلي الصنع
هنالك عدّة أنواع مختلفة من الشمع يمكن استخدامها لإزالة شعر الجسم. ونذكر منها:

الشمع الصلب:
المُكوِّنات الأساسية في الشمع الصلب: هي شمع العسل والصنوبري، وعادة ما يتم إضافة المُكوِّنات العلاجية الأخرى، مثل الزيوت والفيتامينات، ولا يحتاج الشمع الصلب إلى شرائح.
إذا كنت ترغبين في صنع الشمع الصلب بنفسك، يمكنك شراء شمع العسل والصنوبري، وتكون النسبة عادة أربعة أجزاء من الصنوبري إلى جزء واحد من شمع العسل، ويمكنك أيضًا إضافة كمية صغيرة من الزيت مثل الزيتون أو جوز الهند، ويمكن إذابة الشمع الصلب في جهاز التدفئة لمدة 15 إلى 20 دقيقة على الإعداد العالي.

يُستخدم الشمع الصلب لنزع الشعر في المناطق الحساسة من الجسم.

الشمع الناعم:
يُعتبر الأفضل للمناطق الكبيرة، مثل الساقين والذراعين وأجزاء الجسم الأخرى غير الحساسة، ويحتوي على مُكوِّنات تُشبه الشمع الصلب، بما في ذلك الصنوبري والزيوت والمواد المضافة الأخرى. ويتطلب الشمع الناعم شرائح أو قطعة قماش لإزالتها، ويمكن إذابة الشمع الناعم في جهاز التدفئة بنفس طريقة إذابة الشمع الصلب.

عيوب الشمع لإزالة الشعر
يؤدي استخدام الشمع أحيانًا، الى ظهور البثور والتهيّجات الجلدية.
تهيّجات جلدية وبثور.
ظهور تصبغات على البشرة الحساسة.
التصاق بقايا الشمع على الجلد.
أكثر كلفة من الحلاوة.
إندمال الشعر تحت طبقة الجلد.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق