اغلاق

بورش تحطم رقم مرسيدس القياسي.. السيارة الأسرع في المضمار الأشهر

نجحت شركة بورش في كسر الرقم القياسي المسجل لأسرع سيارة تصنيعية على مضمار "نوربرجرينج" الألماني عبر طرازها الرياضي 911 GT2 RS.


الصورة للتوضيح فقط iStock-jetcityimage 

وبحسب موقع "أوتو كار" المختص بأخبار السيارات، فإن طراز بورش، نجح في اجتياز المضمار الألماني خلال 6 دقائق و 43.30 ثانية.
وبهذا، تغلبت بورش على الرقم القياسي السابق الذي كان يعود لطراز مرسيدس AMG GT Black Series بفارق 4.747 ثانية.
وقال الموقع إن السائق المخضرم "لارس كرين" كان خلف عجلة القيادة أثناء تحقيق طراز بورش لهذا الرقم القياسي الجديد، الذي يحمله حاليا كأسرع سيارة رياضية تجتاز هذا المضمار بنسختها التصنيعية المعممة للأسواق.
وحقق الطراز هذا الانجاز على سرعة وصلت بحد أقصى لـ 124 ميلا في الساعة.
وعرف مضمار Nürburgring الألماني كأشهر مضمار لاختبار السيارات في العالم على مستوى السرعة والأداء.
وكانت بورش قد أعلنت عن تدشينها لمنشأة جديدة تابعة لها ستتخصص بصناعة وتطوير بطاريات السيارات الكهربائية.
وتأتي الخطوة بالتعاون مع شركة ألمانية متخصصة بهذا المجال اسمها Customcells، حيث تتعاون الشركتان لأجل تطوير وصناعة البطاريات لسيارات بورش الكهربائية بالمستقبل.
وبحسب موقع "أوتو كار" المختص بأخبار السيارات، فإن بورش تستحوذ على 83.75% من أسهم المركز الجديد لتطوير البطاريات والذي يطلق عليه Weissach Development Centre.
وذكر الموقع البريطاني، أن الحكومة الألمانية سيكون لها مساهمة في تمويل هذا المشروع، بقيمة تصل لـ60 مليون يورو، كما أفاد بأن المركز الجديد لتصنيع البطاريات سيضم 13 مهندسا متخصصا بهذا المجال، تخطط بورش لرفع عددهم لـ80 مهندس مختص بحلول 2025.
في الوقت نفسه، يعمل قسم التطوير بشركة بورش الألمانية، بالتعاون مع ماركة أودي، على تطوير طراز كهربائي بتكلفة منخفضة.
وذكر موقع "موتور وان" أن ماركة بورش الألمانية، تسعى لتوسيع تواجدها بسوق السيارات الكهربائية.
كما تهدف إلى رفع معدلات مبيعاتها بتوفير طراز كهربائي بتكلفة منخفضة وفي متناول عملاء الشركة ممن لا ينتمون لطبقة الأثرياء.
وذكر الموقع أن قسم Premium Platform Electric سيتولى مهمة تطوير و صناعة هذا الطراز لبورش، لتنافس به موديلات مثل تسلا موديل 3 وبي إم دبليو I4.
وسيكون أول طراز من إنتاج قسم Premium Platform Electric، طراز أودي Q6 E-Tron الذي يطرح لعام 2023، ومن بعده، يطرح القسم نسخة كهربائية جديدة من طراز بورش "ماكان" لعام 2023.
وأوضح الموقع أن الطراز الذي تسعى بورش لطرحه بالطاقة الكهربائية وبتكلفة مخفضة، تطمح لوصوله للأسواق بحلول عام 2025، وسيكون في مرتبة أقل من طراز بورش "تايكان" الكهربائي.
كما تسعى بورش لتعزيز أسطولها من السيارات الكهربائية، بطرح النسخة الأولى من طرازها الرياضي القوي "بوكستر".
وذكر موقع "موتور وان" أن الطراز الكهربائي من "بوكستر"، قيد التطوير و سيفاجئ سوق السيارات الكهربائية.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق