اغلاق

كندا.. مغامرات في جبال روكي وعبور شلالات نياجرا وجولات مع الدببة

رغم أنها ثاني أكبر دولة في العالم، فإن كندا لا تنقصها المناظر الطبيعية الجميلة والمعالم السياحية المثيرة للاهتمام التي تنتظر من يستكشفها.ومن الساحل إلى الساحل، تعد البلاد موطناً لمدن نابضة بالحياة وغنية ثقافياً،



الصورة للتوضيح فقط - تصوير dbvirago - istock

إلى جانب عجائب طبيعية لا تصدق.
في غرب كندا، هناك جبال روكي بمغامراتها المثيرة ؛ وادي أوكاناجان ومدن فانكوفر وفيكتوريا وكالغاري.
و في وسط كندا، تعد شلالات نياجرا وتورنتو وأوتاوا ومونتريال ومدينة كيبيك من أكثر الوجهات السياحية شهرة وخاصة مع المحاولات الفلكلورية لعبورها بالطرق المختلفة.
وبالنسبة للذين يغامرون بالخروج إلى مقاطعات كندا الأطلسية في الشرق، فإن جمال متنزه جروس مورن الوطني يجذبهم بطابعه الفريد.
وفي الشمال تتدفق الأنهار العظيمة إلى المحيط المتجمد الشمالي، ما يخلق بعض الأراضي الرائعة لراكبي الزوارق، وحيث يمكن رؤية الدببة القطبية في البرية.

شلالات نياجرا
أشهر معالم الجذب الطبيعية في كندا، حيث يزورها ملايين السياح كل عام. وتقع هذه الشلالات الهائلة على بعد ما يزيد قليلاً على ساعة بالسيارة من تورنتو، على طول الحدود الأمريكية، حيث تسقط المياه من ارتفاع حوالي 57 متراً.
وتجذب شلالات ومضيق نياجرا السياح والمغامرين منذ أكثر من قرن. وكانت هناك محاولات دائمة لعبور الشلالات في أنواع مختلفة من القوارب والبراميل محلية الصنع، ما أدى إلى تطويرها وإضفاء نوع من الأجواء الكرنفالية الممزوجة بالمخاطرة بشكل رائع، بما في ذلك رحلة بحرية إلى قاعدة الشلالات والتعلق من الحبال المشدودة.

متنزه بانف الوطني وجبال روكي
تقع حديقة بانف الوطنية في قلب جبال روكي المهيبة في مقاطعة ألبرتا، وتعرض بعضاً من أجمل المناظر الطبيعية في كندا.
ويمكن الوصول بسهولة إلى البحيرات ذات اللون الفيروزي والقمم المغطاة بالثلوج والأنهار الجليدية في هذه الحديقة المذهلة. انطلق في رحلة ذات مناظر خلابة أو انطلق في واحدة من أفضل رحلات المشي لمسافات طويلة في بانف.
أما جوهرة الحديقة فهي بحيرة لويز، حيث تعكس المياه الخضراء الجبال والأنهار الجليدية المحيطة، ويمكن للزوار التنزه بسهولة حول الشواطئ. وعلى بعد مسافة قصيرة توجد بحيرة مورين التي توفر أجواء مغامرات شبابية رائعة ترفع مستويات الأدرينالين.
وتعد بانف أيضاً منطقة رئيسية للرياضات الشتوية وموطناً لمنتجع بحيرة لويز للتزلج وقرية صن شاين، وهما من أفضل وجهات التزلج في كندا.

كيبيك القديمة
هي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو وواحدة من الجواهر التاريخية في كندا.
تنتشر هذه المنطقة عبر مدينة كيبيك العليا والسفلى، وتحتوي على أكثر المباني التاريخية في المدينة.
فالمدينة السفلى، على طول نهر سانت لورانس، هي موقع المستوطنة الأصلية وموطن فيرمونت لو شاتو فرونتيناك الرائع.
أما المدينة العليا فتقع على منحدرات يبلغ ارتفاعها 100 متر وهي موطن للقلعة وسهول أبراهام وميدان أرمز.

جبل ويسلر
يمكن الوصول إليه على بعد ساعتين بالسيارة من فانكوفر، حيث تمارس فيه وفي منتجعاته رياضات تسلق الصخور وركوب الدراجات في الجبال والتزلج على الجليد والطيران الشراعي وذلك على مدار العام.

دببة تشرشل، مانيتوبا
تعد هجرة الدب القطبي أحد أكثر عوامل الجذب الفريدة في كندا، حيث ترى هذه المخلوقات الجميلة تشق طريقها من اليابسة إلى الجليد في خليج هدسون، بالقرب من بلدة تشرشل في شمال مانيتوبا.
ويشاهد الزوار تلك الدببة وهم في جولات بعربات التندرا ذات النوافذ المغلقة.

خليج فندي
يشتهر خليج فندي، الواقع في شرق كندا بين نيو برونزويك ونوفا سكوشا، بالمد والجزر المذهلين، حيث يعد الاختلاف بينهما هو الأكبر في العالم، ويصل ارتفاع الموج إلى 19 متراً.
ويعشق الشباب أيضاً تسلق المنحدرات والتكوينات الصخرية في هوبويل كيب، ومتنزه فوندي الوطني، وفاندي تريل باركواي، وجزيرة جراند مانان.

حديقة جروس مورن الوطنية
تعد حديقة Gros Morne الوطنية في نيوفاوندلاند أكثر بُعداً من العديد من المتنزهات الوطنية الأكثر شهرة في كندا، ولكنها تستحق الجهد المبذول لاكتشافها. وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو وتتميز بجدران منحدرات شديدة الانحدار وشلالات وتشكيلات صخرية مثيرة للاهتمام منحوتة بواسطة المياه التي تغذيها الأنهار الجليدية.
ويقوم معظم الزوار بجولة بالقارب لمشاهدة المناظر الطبيعية، والسير بين الصخور والتجديف بالكاياك في فصل الشتاء، وجولات التزلج الرائعة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق