اغلاق

رؤية بانورامية لطوكيو بمراصد تعلو أبراجاً شاهقة

قد يصعب إدراك ضخامة العاصمة اليابانية من البر، لكن مراصد منتشرة في أنحاء مختلفة من طوكيو تتيح التمتع برؤية شاملة للمدينة التي تتحضر لاستضافة الألعاب الأولمبية


الصورة للتوضيح فقط - تصوير Torsakarin- istock

الشهر المقبل.
ويضم برج «طوكيو سكاي تري» الذي دُشن سنة 2012، وهو أعلى مبنى في اليابان (634 متراً)، منصتي مراقبة كانتا تستقطبان في المعدل 4.5 مليون زائر سنوياً قبل الجائحة.
ويقع مرصد «تمبو دك» فوق وسط البرج بقليل، متيحاً رؤية بانورامية للغابة الحضرية في الأسفل خلف الواجهات الزجاجية. كما تعطي المنصة الثانية الزائرين رؤية شاملة على علو 450 متراً.
وفي حالات الطقس الصافي، يمتد حقل الرؤية من برج «طوكيو سكاي تري» حتى 70 كم، مع جبل فوجي في الخلفية.

ومن المعالم البارزة الأخرى في العاصمة برج طوكيو، وهي منشأة معدنية مستوحاة مباشرة من برج إيفل لكن بطول أعلى بقليل (332.6 متر).
ويتيح برج طوكيو، المشيد بالأحمر والأبيض لوني العلم الياباني، للزائرين معاينة العاصمة من مرصدين، أعلاهما على علو 250 متراً.

وشهد البرج المشيد سنة 1958، في سنواته الأولى على الألعاب الأولمبية التي استضافتها طوكيو سنة 1964 خلال فترة كانت اليابان تعيش طفرة اقتصادية بعد الحرب العالمية الثانية. وتختلف أجواء تلك الألعاب السابقة عما تشهده المدينة حالياً تحضيراً لـ«أولمبياد الجائحة» .

أما «شيبويا سكاي»، أحدث مرصد في طوكيو، فيقع في حي شيبويا الراقي الشهير، مع 5 ممرات ضخمة للمشاة مكتظة باستمرار.

وفتحت هذه المنصة أبوابها سنة 2019 على سطح مبنى جديد بعلو 230 متراً. وهي تضم أيضاً أراجيح لمن يرغب في تأمل السحاب باستمرار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق