اغلاق

بروناي دار السلام : مملكة الذهب والشواطئ الساحرة والغابات الاستوائية البكر

تتسم سلطنة بروناي أو بروناي دار السلام بالهدوء المنعش والطبيعة الساحرة، ما يجعلها جنة للسياحة رغم أنها لا تحظى بشهرة مثل غيرها من الدول ومنها تايلاند وفيتنام.


الصورة للتوضيح فقط - تصوير : holgs - istock

يسمونها مملكة الذهب، وهي بالفعل أشبه بأسطورة حية وواحدة من أجمل المقاصد السياحية في العالم بشواطئها الرملية ذات الإطلالات الخلّابة، وغاباتها الاستوائية المطيرة، وحديقة أولو تامبورونج الوطنية التي تُوفر مسارات المشي مع لمحات من الحياة البرية التقليدية.
وتوفر سلطنة بروناي سياحة روحانية فريدة، إضافة إلى القرى المائية، والأسواق المفتوحة، ومراكز التسوق الراقية.
وهناك أسباب عديدة لزيارة هذا البلد الآسيوي المسلم من بينها غاباتها المطيرة البكر الكثيفة التي تقدم أجواءً فريدة للزوار.
كما يتميز البلد بمعدل أمان عالٍ مع انخفاض معدلات الجريمة، إضافة إلى النظافة التي تشع من شوارعها وبيوتها ومبانيها، لأنها هنا أسلوب حياة.

مسجد عصر حسن البلقيه
ولا يمكن زيارة بروناي من دون الذهاب إلى كامبونج آير تلك القرية العائمة التي تمتد عبر نهر بروناي في بندر سيري بيغاوان، وتحمل جوهر وروح تراث بروناي، ويقطنها نحو 15 ألف نسمة.
ويقدم متنزه أولو تيمبورونج الوطني تجربة رائعة ويسمونه جوهرة بروناي الخضراء، وهو يستحق ذلك لأنه يمتد على مسافة 500 كم مربع، وتقوم القوارب التقليدية الطويلة بنقل الركاب من وإلى الحديقة الوطنية في جولات منظمة بإحكام.
وتشمل الأنشطة رحلات المشي في الغابة ورياضة القفز بالمظلات والسباحة في أحواض السباحة الطبيعية، ومشاهدة النمل المتفجر الرائع في هذه الحديقة الوطنية.
وهناك أسباب ومبررات ودوافع كثيرة لزيارة بروناي ومن بينها جمال مبانيها وقصورها ومساجدها الرائعة، وتتعدد المتعة من الطراز المعماري الفريد لجامع حسن البلقية، ومسجد السلطان عمر علي سيف الدين إلى كامبونج آير، تزخر البلاد بالمناظر الطبيعية الخلابة.
تجول في العاصمة أو توجه إلى الأسواق لالتقاط جوهر الحياة في برونيان أو التقاط صور غابات بورنيان المطيرة.

مسجد عمر علي صفي الدين
تتميز تلك المدينة بطبيعتين جغرافيتين مختلفتين، ما بين قرى المياه المتساقطة التي تشكل بعض الأحياء المائية التاريخية في المدينة والتي تمتد إلى البحر، وأيضاً المناطق الأكثر جفافاً على المناطق المسطحة من الأرض.
وتوفر الشواطئ المحيطة بالمنطقة حياة نابضة بالحياة تحت البحر تجذب عشاق الغوص والسباحين من جميع أنحاء العالم.
أما فوق الأرض، فيتألق مسجد السلطان عمر علي سيف الدين ذو القبة الذهبية بتصميمه الرخامي المعقد. وتوفر المتاحف تحفيزاً ثقافياً وافراً ولمحة عن تاريخ وتراث البلد.

مسجد عمر علي سيف الدين
من أروع الأماكن التي يحرص السياح على زيارتها للتعرف على أجوائه الروحانية، والتقاط الصور التذكارية للمسجد ذي الطراز المعماري المتميز الذي يحيط به بحيرة اصطناعية لذلك ليس من المستغرب أن تكون من أكبر أماكن الجذب شهرةً على مواقع التواصل الاجتماعي.
وهناك أيضاً مسجد جامع عصر حسن البلقية الذي يقع على بعد بضعة كيلومترات من وسط المدينة.
وينصح السياح أيضاً بزيارة الوجهة البحرية لبندر سيري بيغاوان التي تعانق ضفاف نهر بروناي، ما يشكل مكاناً مثالياً لنزهة مسائية ممتعة.

قصر استانة نور الإيمان
يضم ذلك المعلم الرائع ما يقرب من 1800 غرفة، ويعد القصر والفندق أكبر منزل أو مقر في العالم رسمياً.
ويقع قصر السلطان على مسافة قصيرة بالسيارة من وسط مدينة بندر سيري بيغاوان، وهو تحفة معمارية هائلة وفرصة لا تعوض لالتقاط صور تذكارية تبقى العمر بأكمله ذكرى لأحلى الأوقات.

متحف رويال ريجاليا
يحتوي المتحف على مجموعة من الآثار والتحف والهدايا والمشغولات الذهبية والمجوهرات الفريدة بأيدي أمهر الصائغين في العالم، ومن بينها عربة عملاقة استخدمت في احتفالات اليوبيل الفضي لاستقلال البلاد.

متنزه تاسيك لاما
يقع ذلك المتنزه الرائع على بعد بضع كيلومترات شمال بندر سيري بيجوان، ويوفر متعة بصرية لا تنسى ومناظر طبيعية رائعة للزائرين.
ويحتوي المتنزه أو الحديقة على مسارات قصيرة للمشي، ويعد المكان المفضل للعائلات، كما يوفر فرصة التقاط الصور من منصات المشاهدة والاستمتاع بالشلالات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق