اغلاق

التربية الخاصة والإعاقة العقلية

التربية الخاصة (Special Education) تعرف التربية الخاصة على أنها مجموع البرامج التربوية المتخصصة والتي تقدم لفئات من الأفراد غير العاديين ،



وذلك من أجل مساعدتهم على تنمية قدراتهم إلى أقصى حد ممكن ، وتحقيق ذواتهم ، ومساعدتهم في التكيف .

فئات التربية الخاصة :
1) الإعاقة العقلية  ( Mental Impairment )
2) الإعاقة البصرية  ( Visual Impairment )
3) الإعاقة السمعية  ( Hearing Impairment )
4) الإعاقة الانفعالية  ( Emotional Impairment )
5) الإعاقة الحركية ( Motor Impairment )
6) صعوبات التعلم  ( Learning Disabilities )
7) اضطرابات التواصل  ( Communication Disorders )
8) الموهبة والتفوق  ( Giftedness and Talents )
9) التوحد  ( Autism )
10) الإعاقة الصحية  ( Helth Impairment )
11) الإعاقة الحسية المزدوجة  ( Deaf Blindess )
12) الإعاقات المتعددة  ( Multiple Disabilitis ) (موقع أطفال الخليج)

        لقد ظهرت عدة تعاريف للإعاقة العقلية على مر السنوات ، وأختلف النص لكنها تتوحد في النهاية على إنها عدم قدرة على إنجاز عمل معين بشكل تام مثل الأشخاص الأسوياء ، مما يدل على إنه نقص في هذه القدرة حتى إتمامها . وهناك عدة تعريفات منها الطبي ، الإجتماعي والسيكومتري.
       فالتعريف الطبي للإعاقة العقلية كما ورد على لسان د. الزيود على أنه حالة من النقص العقلي ناتجة عن سوء التغذية أو عن مرض ناشئ عن الإصابة في مركز الجهاز العصبي ، وأضاف على أن أسبابها قد تكون ناجمة ومصاحبة بإصابات قبل الولادة أو في مرحلة الطفولة. (الزيود، 2000 ،19) .
       وما جاء على لسان د. نصر الله في كتابه الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة إن الإعاقة العقلية هي التي تصاحب ذلك "الطفل أو الشخص الذي يختلف عن الآخريين ( العاديين) في قدراته العقلية وإمكانياته الجسدية ، مما يجعله بحاجة دائمة لمساعدة الآخرين حتى يستطيع إنجاز حاجاته الشخصية وشؤونه العامة الضرورية والأساسية". (نصر الله، 2002 :21-51).
       وأضاف الأخير على أن الأسباب التي تؤدي إلى هذه الإعاقة عوامل ما قبل الولادة والتي تؤثر في الجنين قبل قدومه إلى هذا العالم مثل التسمم العضوي ، وقلة الأوكسجين... وهناك عوامل التي تحدث أثناء الولادة والتي تكون ساعة الوضع مثل نقص الأوكسجين ، وهناك كذلك عوامل ما بعد الولادة حيث يتعرض لها الطفل في السنوات الأولى من عمره مثل إلتهاب الدماغ ، الحوادث والإصابات ... ، أما مستوياتها فتقسم إلى :
1) إعاقة بسيطة خفيفة حيث تتراوح نسبة الذكاء بين 50-69 .
2) إعاقة متوسطة حيث تتراوح نسبة الذكاء بين 25-49 .
3) إعاقة شديدة حيث نسبة ذكاء الشخص إلى أقل من 25 . (السابق) .
        وقد جاء في القانون الفلسطيني أن المعاق : هو كل فرد يعاني من عجز عقلي أو جسمي أو إضطراب في الوظائف النفسية ، يحد من قدراته على تأدية دوره الطبيعي في المجتمع قياسًا بأبناء سنه وجنسه في الإطار المجتمعي والثقافي الذي يعيش فيه ، مما يستدعي تقديم خدمات خاصة ، تسمح بتنمية قدراته إلى أقصى حد ممكن وتساعده في التغلب على ما قد يواجهه من حواجز ثقافية أو تربوية أو إجتماعية أو مادية. (الخوجا،2000 : 23-42).
حقوق المعاقين والتشريعات الخاصة بهم :
        إختلفت نظرة المجتمعات إلى الأفراد ذوي الإحتياجات الخاصة ، وتبعًا إلى ذلك إختلفت التشريعات والحقوق المعترف بها لهؤلاء الأطفال ، ففي المجتمعات اليونانية والرومانية القديمة كان الإتجاه السلبي هو السائد نحو الأطفال المعوقين ، وعلى ذلك كانت شريعة التخلص من هؤلاء الأطفال هي الشريعة السائدة ، ولكن عندما ظهرت الديانات السماوية والتي إتسمت بالمواقف الإيجابية نحو المعاقين ، فقد ظهرت التشريعات التي تدعو إلى مساواتهم بالأطفال العاديين من حيث حقوقهم ، وذلك نتيجة للجهود الإنسانية التي قام بها علماء النفس والتربية والإجتماع والقانون والدين ، ونتيجة للضغوط التي مارسها الآباء والأمهات ذوي الأطفال المعاقين ونتيجة للجهود الرسمية التي مارستها الحكومات والهيئات الدولية في مجال الحقوق والتشريعات التي كفلت حقوقهم التربوية والصحية والإجتماعية . (الكيلاني ، الروسان ،2006 :130-162).
        وهناك ثلاث مصطلحات لها علاقة بالحقوق والتشريعات ألا وهي : القانون غير الملزم (إمكانية تقديم المدارس لبرامج التربية الخاصة ) ، القانون الملزم (إلزام المدارس بتقديم برامج التربية الخاصة ) ، القانون العام (القانون الملزم والذي يتضمن مجموعة من المواد ، والصادر عن الحكومة أو الدولة ) .
يرجع تاريخ ظهور هذا الإهتمام إلى منتصف القرن الماضي حيث يرجع الفضل في ذلك إلى الهيئات الدولية والعربية التي نادت بضرورة حماية حقوق المعوقين وتأهيلهم ، مثل هيئة الأمم المتحدة ، منظمة اليونسكو ، منظمة العمل الدولية ، منظمة الصحة الدولية وغيرها ... ، ومن بعض الحقوق والتشريعات :
- تمتع المعاقين بكافة الحقوق المنصوص عليها بغض النظر عن الجنس-اللون-الدين .
- تمتع المعاقين بحقوقهم الطبيعية في إحترام كرامتهم الإنسانية .
- تمتع المعاقين بالحقوق المدنية والسياسية التي يتمتع بها الأفراد العاديون .
- حق المعاقين في العلاج الطبي والنفسي .
- حق المعاقين في الضمان الإقتصادي والإجتماعي . (السابق) .

المصادر :
1) الخوجا، عبدالرحمن محمد.(2001)، سيكولوجية الإعاقة العقلية . القدس-إصدار المؤسسة السويدية .
2) الروسان ، فاروق. (2006) ، قاموس مصطلحات في التربية الخاصة. الطبعة الأولى. عمان-دار الفكر ناشرون وموزعون .
3) الروسان، فاروق. (1998)، سيكولوجية الأطفال غير العاديين. عمان-دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع .
4) الزيود ، نادر فهمي . (2000) ، تعليم الأطفال المتخلفين عقليًا . عمان-دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع .
5) الكيلاني، عبدالله زيد ; الروسان ، فاروق. (2006)، التقويم في التربية الخاصة . عمان-دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.
6) نصر الله ، عمر. (2002)، الأطفال ذو الإحتياجات الخاصة وتأثيرهم على الأسرة والمجتمع . عمان-دار وائل للطباعة والنشر .
7) موقع أطفال الخليج


ملاحظة : هيئة التحرير في موقع بانيت تلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا [email protected])

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

مسلسلات تركية, مسلسلاتعربية ,مسلسلات رمضان ,افلام عربية,اغاني عربية

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق