اغلاق

من بداية متعثرة وصفر نقاط الى إنجازات متتالية | الفارس أوس جبارين من أم الفحم: ‘أتطلع للمزيد‘

لشغفه وحُبِهِ للخيول له حكاية مع رياضة الفروسية، وبعد تدريباتٍ شاقة ومضنية كانت له البداية مع الإنجازات والبطولات ولا زال يطمحُ للعالمية. قناة هلا استضافت الفارس أوس
Loading the player...

تيسير جبارين من مدينة أم الفحم ، الحاصل على عدة جوائز في مجال الفروسية.
وقال جبارين في مطلع حديثه لقناة هلا : " كبرت في بيت يهتم بالخيول. في جيل 19 عاما قررت ان ألتحق بتعلّم ركوب الخيل الفني، ركوب غربي. من هناك بدأ مشواري مع المسابقات ومسابقات ‘اكستريم كاوبوي‘. "
 وأضاف :" الخيل مخلوق جدا مميزة. الخيل ذكية خاصة الخيل العربية. الخيول تعرف صاحبها ووفية له. أمور كثيرة تشدنا الى الخيل، الخيل يستخدم اليوم أيضا في العلاج لتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال. صعب ان اصف الأمور الكثيرة التي تشدني الى الخيل".   

البداية كانت صعبة
وأوضح جبارين: " البداية كانت صعبة جدا بالنسبة لي وفي أول مسابقة لم أحصل على اية نقاط. هذا شجعني على تعلّم قوانين المسابقات وأيضا تابعت تعلمي وتوجهت الى مدربين مختصين. وبدأت اتدرب اكثر  وشاكرت في مسابقة ‘اكستريم كاوبوي‘ هي تضم كل المسابقات المتعلقة بالخيل في مسابقة واحدة. اتدرب يوميا من ساعة الى ساعة ونصف. وتجهيز الحصان الى مسابقة كهذه يحتاج ما بين 6 اشهر وسنة".

المزيد من أبناء وبنات مجتمعنا يهتمون بالخيل
 وقال جبارين فيما قال :" في الآونة الاخيرة هنالك ازدياد في عدد أبناء وبنات المجتمع العربي الذين يمارسون ركوب الخيل بطريقة مهنية عالية والهدف ان نصل الى مراحل عالمية".

3 جوائز أولى في مسابقة واحدة
ولفت جبارين: "في آخر مسابقة شاركت فيها على مستوى البلاد، حصلت على المرتبة الاولى في ثلاث مباريات ضمن المسابقة. قريبا لدي مسابقة في فرنسا ومن ثم اسعى للمشاركة في بطولة العالم".  

تكاليف مالية
وأوضح ان " هذه المسابقات تكلف الكثير من الأموال. هناك مواهب كثيرة لكن لا تجد الأموال للمشاركة. من جهة أخرى هناك جهات قد تدعم هذه المواهب..."

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق