اغلاق

ابراهيم حجازي : ‘الأيام القادمة حبلى بالمشاريع التي خطتها يد المرحوم سعيد الخرومي‘

خيمة العزاء في شقيب السلام ، التي تستقبل منذ يوم أمس الاول وفود المعزين من الجليل والمثلث والنقب ، بالاضافة الى لفيف من القيادات الاسرائيلية ، الذين حضروا
Loading the player...

لتقديم التعازي بوفاة عضو الكنيست سعيد الخرومي الذي أفنى حياته وظل يخدم النقب وأهله حتى آخر نفس .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ابراهيم حجازي مدير المكتب السياسي للحركة الاسلامية، قال : " بداية نترحم على اخينا فقيد ابناء شعبنا الفلسطيني ، فقيد الوطن، فقيد مجتمعنا الاستاذ سعيد الخرومي. نعم هذا هو سعيد ، ان اردت ان اتحدث عن سعيد الانسان فهذا هو سعيد ، وان اردت ان نتحدث عن سعيد القائد ، الذي عرف كيف يقود الميدان وكيف يحرك وكيف يكون ثائرا في الميدان . كان عنيدا على حق ابناء شعبه وخاصة ابناء شعبنا في النقب، ام سعيد الذي يعرف كيف يتصرف بحنكة سياسية وذكاء سياسي ويستطيع ان يشبك كل الخطوط السياسية ، بين وزارات، بين قيادات ابناء شعبنا بكل اطياف ابناء شعبنا ، نعم هذا هو سعيد . فرض احترامه على البعيد قبل القريب . عرف كيف يدير الصراع بشكل ذكي ، وعرف كيف يبني الشراكات حتى يحقق الاهداف ، فلذلك لا تستغرب ان هذه المحبة من الآلاف المؤلفة ، بالامس كان عشرات الآلاف في جنازته ، واليوم الآلاف تتوافد ، الوفود تلو الوفود من كل شرائح مجتمعنا ، اتونا من الضفة ووصلنا من الشمال والقدس ومنطقة المركز وطبعا اهلنا في النقب، وصلتنا التعازي والبرقيات من كل ابناء وطننا، وكذلك من كل احرار العالم ومن الاتحاد الاوروبي وغيرهم . تصل الوفود لاشياء عدة ، والذي يجمعها كلها هي شخصية سعيد المتميزة المتفردة".

"نحن كقائمة عربية موحدة وقفنا من خلف سعيد الخرومي لسبب واحد، وهو انه بالنسبة لنا فالنقب اولا"
واضاف حجازي: "نجح سعيد في ان يجعل الخصوم شركاء في تحقيق الاهداف لاهل النقب، اقول ذلك ولا ابالغ ، خصوم عندما سمعوا من سعيد هذا الهم، هو لا يتحدث عن هموم الآخرين، وهو ليس مكلفا من الآخر وانما يتحدث عن همّ نفسه ، وبالذات عندما اتوا الى هنا الى خيمة العزاء ورأوا بأنفسهم عندما ساروا في السيارة وصولا الى الخيمة ، بدت الدهشة على وجوههم . هل فعلا هذا الذي كان يحدّثنا به سعيد؟ فسعيد ما بدّل ولا حوّل ، بقي كل حياته في صريفه بجانب امه بارا بها ، لم يغير ولم يبدل . عندما ينطق نطق بقلبه ، نطق بجوارحه، ولذلك وصلت رسالته مباشرة الى كل من كان حوله . في الآونة الاخيرة، أُثقِل قلب سعيد من عظيم المشسؤولية التي حملها ، بالاضافة الى انه حتى اللحظات الاخيرة مكث في مكتبه ، وفي آخر يومين تحديدا قام بجلستين هامتين ، وضع خارطة طريق حتى يغيّر الحال . سنكشف عن الامور قريبا ان شاء الله، وسنكمل هذه المسيرة . قضية النقب ليس في سلم الاولوليات بل على رأس سلم الاولويات . الاستاذ سعيد وعندما اتينا الى تشكيل الائتلاف ، كانت له المساحة المتفردة ، ونحن كقائمة عربية موحدة وقفنا من خلفه لسبب واحد، وهو انه بالنسبة لنا فالنقب اولا، ولا يمكن بأي حال من الاحوال ان نتقدم او ان نتأخر تاركين خلفنا، او ان نسير الى الامام من غير ان نأخذ بيد اهلنا في النقب، وان نضمن حقوق النقب. هذا كله سيترجم باذن الله عزو وجل . عانينا سبعين عاما ، لا يتوقع احد ان يكون التغيير بين عشية وضحاها . ناضلنا عشرات السنين وسعيد نجح في قيادة الميدان موحد وهو الذي جمّع اهل النقب وجمّع لجنة التوجيه العليا لعرب النقب ، واقول لك بكل صدق الايام القادمة حبلى بالمشاريع الخيرية وان شاء الله سنكشف عنها وكل ما خطت يده لسعيد ، فسعيد خط ذلك بيده ، وان شاء الله سنتقدم حتى نحقق ذلك".

" تخليد ذكرى الطيب النائب سعيد الخرومي هو ليس بتسمية مؤسسات او شوارع، وانما بالسير على نهجه"
من ناحيته قال الناشط الاجتماعي رائد ابو القيعان من قرية ام الحيران : " اولا نعزي انفسنا ونعزي اهل قرية قصر السر غير المعترف بها ونعزي القائمة الموحدة والحركة الاسلامية ، وجماهيرنا العربية في الداخل الفلسطيني. هذا مصاب جلل، ومصاب كبير، افتقدنا مدرسة في العطاء، افتقدنا رجلا ذا قيم وذا خلق ، افتقدنا قياديا من الدرجة العليا، وهذا الرجل وضع ايضا سلما في القيادة والتحدي للقيادي الذي سيأتي بعده، ويرث ما ترك له من حمل ومن موروث، ترك لنا ارثا كبيرا ، وتخليد ذكرى الطيب النائب سعيد الخرومي هو ليس بتسمية مؤسسات او شوارع، وانما بالسير على نهجه وحسب مخططاته وبرامجه وتكتيكه السياسي ، ونيل مطالبنا وحقوقنا من كل الحكومات ، فعلينا ان نسير على دربه وعلينا ان نحقق الانجازات التي حلم سعيد على تحقيقها وافنى حياته من اجلها ".
واضاف ابو القيعان: "النائب سعيد الخرومي منذ ان تعرفت عليه لم يتأخر عنا بتاتا ، لا في ام الحيران التي واكب قضيتها وكان من المدافعين الاوائل عنها ، وعندما كنت اتصل به ويقول لي انه خلال نصف ساعة سيكون عندي، كان دائما يصدق في مواعيده، وعند وقوع اشكالات معينة كان ينصحني بالصبر ويقول لي اصبر فعندما سنأتي ونتحاور ونتشاور ونفكر فيما بيننا ونضع المخطط والقرارات الصائبة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق