اغلاق

كورسيكا الفرنسية.. جزيرة الجمال في فصل الصيف

تقع جزيرة كورسيكا جنوبي فرنسا، فوق سردينيا مباشرة، وعلى الرغم من صغر مساحتها، هي تثير اهتمام السائحين لضمّها الشواطئ الخلّابة والجبال الوعرة والكثير من قصص التاريخ والثقافة.


الصورة للتوضيح فقط - تصوير Naeblys - istock

التخطيط للسفر إلى كورسيكا في سبتمبر (أيلول) يعني تجاوز الحشود السياحيّة، مع إمكانيّة التنعّم بمعظم النشاطات البحرية، كما في الهواء الطلق، إذ يسجّل متوسّط الحرارة 20 درجة مئوية.

 محطّات ونشاطات سياحية في كورسيكا
أجاكسيو مسقط رأس نابليون
ولد نابليون بونابرت، أشهر أبناء كورسيكا، في أجاكسيو، التي تقع في مكان ممتع على خليج أجاكسيو، وتحظى بإطلالات رائعة على البحر من مواقع مختلفة. تشتمل محطّات الزيارة على "ساحة دو غول" في وسط المدينة، الميدان الكبير الذي يحتوي على تمثال للفروسية لنابليون، ومنزل نابليون الذي يعرض صورًا وتذكارات ووثائق عائلية، ومعرض خاصّ بنابليون (بما في ذلك مجموعة من الميداليات والعملات المعدنية التي تصور نابليون) بقصر "فيش".
إلى ذلك، تستحق مدينة أجاكسيو القديمة أيضًا اكتشاف تاريخها، داخل متاهة الشوارع الضيقة المتعرّجة. من المعالم: الصرح الديني الذي يرجع تاريخه إلى القرن السادس عشر.

بونيفاسيو المحصّنة
هي مدينة محصّنة تطفو على جرف من الحجر الجيري شديد الانحدار، مع إطلالات خلّابة على البحر، وأجواء العالم القديم. هناك، يحلو التنزّه في الأزقة الضيّقة. في المدينة الواقعة في الجزء الجنوبي من جزيرة كورسيكا الفرنسيّة، صرح ديني روماني من القرن الثاني عشر (أو الثالث عشر)، ومحمية تشتمل على منحدرات الحجر الجيري، والكهوف الساحليّة، وجزر "لافيزي". بالقرب من المدينة، تكثر الشواطئ الجميلة. إشارة إلى أن يسهل الوصول من بونيفاسيو إلى ميناء "سانتا تيريزا دي غالورا" في سردينيا، وذلك على بعد ساعة واحدة بوساطة العبّارة.

 شواطئ كورسيكا
تُعرف كورسيكا بشواطئها الخلّابة ذات الرمال البيض الناعمة والمياه الفيروزية الضحلة، كما "سانتا جوليا" و"بالومباجيا" و"بيناريلو" في الجنوب، و"ليل روس" في الشمال، حيث تتعدّد الشواطئ الشهيرة والمعزولة، وبعضها، مثل: "كالفي" يمتدّ على 6 كيلومترات، ويطلّ إطلالات رائعة على المدينة وقلعتها الرائعة، وهو عبارة عن خليج واسع من الرمال البيض، والمياه النقيّة. ويقرب الشاطئ من المطاعم والمقاهي. 
شاطئ "أرينلا" بدوره، جدير بقضاء الوقت فيه، وهو يقع غربي مدينة "لوميو" الخلابة. يتمتّع بالهدوء، مع خلفيّة عبارة عن تلال خضر. هناك، يحلو الغطس.  
تشتمل الشواطئ المنعزلة في كورسيكا أيضًا، على منطقة "صحراء دي زغريات"، حيث شاطئ "لوتو" المعروف برماله البيض ومياهه الفيروزية الصافية المدعمة بالتلال الخضر. شاطئ "ساليسيا" هو أحد الأماكن الرائعة في الساحل، بخاصّة لرماله بلون اللؤلؤ.

هواة المغامرات
يشتهر الساحل الغربي لكورسيكا بضمّ العديد من مسارات المشي والمناظر الطبيعية الرائعة؛ هناك يحلو اكتشاف الأماكن المحمية، مثل: محميّة "سكاندولا" الطبيعيّة، والتعرّف إلى الثروة النباتية والحيوانية في المنطقة.
إلى ذلك، يستقطب وسط كورسيكا هواة النشاطات في الهواء الطلق، حيث توفر الجبال والغابات والبحيرات والتلال الرائعة فرصة كبيرة للأنشطة، مثل: المشي وركوب الدراجات في الجبال وتسلق الصخور والتجديف بالـ"كاياك"...  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق