اغلاق

مواجهات عنيفة خلال مسيرات تضامنا مع الاسرى في الضفة

عمت محافظات الضفة الغربية، يوم الأربعاء، مسيرات حاشدة " نصرة وإسنادا للأسرى في وجه ما يتعرضون له من قمع واعتداءات من إدارة السجون الإسرائيلية" .


Photo by JAAFAR ASHTIYEH/AFP via Getty Images)

 وكانت حركة "فتح" دعت إلى "هبة شعبية عاجلة في كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، نصرة للأسرى".
وقالت مصادر فلسطينية ان " قوات الجيش الإسرائيلي، قمعت المشاركين في المسيرة قرب حاجز حوارة جنوب نابلس" .
كما انطلقت مسيرة حاشدة في رام الله والبيرة، وندد المشاركون فيها بـ"عدوان الاحتلال الذي يستهدف الأسرى في مختلف السجون"، بعد نجاح ستة أسرى في الفرار من سجن "جلبوع".
هذا وشارك المئات من أبناء محافظة طولكرم، في مسيرة حاشدة رفعت فيها الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، مرددين الهتافات الوطنية التي تؤكد " وقوفهم مع الأسرى ورفضهم للمساس بهم بأي شكل من الأشكال" .
ودعا المشاركون إلى "هبة شعبية شاملة في كافة محافظات الوطن لمساندة الأسرى ودعم صمودهم، ورفع صوتهم عاليا في كافة المحافل الدولية لتوفير الحماية لهم والضغط نحو الإفراج عنهم".

مواصلة البحث عن الأسرى الهاربين ومواجهات داخل السجون
تأتي هذه المسيرات ، في القوت الذي لا تزال فيه القوات الإسرائيلية تواصل عمليات البحث عن الاسرى الستة الهاربين من سجن الجلبوع لليوم الرابع على التوالي . وكانت مصادر فلسطينية قد أفادت مساء امس أن " مواجهات اندلعت في سجن النقب ، بعد بدء مصلحة السجون بنقل أسرى حركة "الجهاد الإسلامي"، واحتج الأسرى بإحراق عدة زنازين، تزامنًا مع استقدام قوات إضافية من وحدات القمع الخاصة. وانتقلت المواجهات لاحقا من سجن النقب إلى سجن ريمون، واضرم الأسرى هناك النار في زنزانتين بقسمين مختلفين، ودفعت إدارة السجن بقوات القمع إلى أقسام الأسرى" .
وبحسب المصادر الفلسطينية ، فقد " أعلنت قيادة الأسرى في السجون الاسرائيلية، أن النار ستضرم في أي سجن يشهد عمليات نقل وقمع بحق الأسرى" .
وأصدرت هيئة الأسرى بيانا قالت فيه :" إن الاعتداءات على الاسرى تدخل مرحلة خطيرة للغاية وتتجه نحو تصعيد كبير جدا  ".

تعقيب مصلحة السجون
وقال الناطق بلسان مصلحة السجون في تعقيب له :" ان حريقا اندلع في غرفتين في أقسام مختلفة في سجن ريمون ، وتمت السيطرة على الحريق " . 

رئيس الحكومة نفتالي بينيت :" ممكن ان يؤثر على قطاعات أخرى "
وفي هذا السياق ، صرح رئيس الحكومة نفتالي بينيت تعقيبا على الأحداث في السجون :" من الممكن ان يؤثر على قطاعات اخرى " .
وجاء من مكتب رئيس الحكومة البيان الاتي :" على ضوء الأحداث التي وقعت في السجون، أجرى رئيس الوزراء بينيت تقييما للأوضاع بمشاركة كل من وزير الأمن ووزير الأمن الداخلي ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش ورئيس الشاباك والمفوض العام للشرطة ورئيسة مصلحة السجون ورئيس هيئة الأمن القومي ومسؤولين كبار آخرين.
وشدد رئيس الوزراء على أن هذه الأحداث قادرة أن تؤثر على عدة واجهات، ولذا تبذل جميع الأجهزة الأمنية جهودا مشتركة في هذا السياق. كما أكد رئيس الوزراء أن إسرائيل مستعدة لجميع السيناريوهات.
يتم اطلاع رئيس الوزراء على آخر المستجدات وهو سيجري مشاورات أخرى وفق الحاجة" .


Photo by JAAFAR ASHTIYEH/AFP via Getty Images)


Photo by JAAFAR ASHTIYEH/AFP via Getty Images)


Photo by JAAFAR ASHTIYEH/AFP via Getty Images)


Photo by JAAFAR ASHTIYEH/AFP via Getty Images)


((Photo by HAZEM BADER/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI / AFP) (Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by HAZEM BADER / AFP) (Photo by HAZEM BADER/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI / AFP) (Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


 (Photo by HAZEM BADER / AFP) (Photo by HAZEM BADER/AFP via Getty Images)


 (Photo by ABBAS MOMANI / AFP) (Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI / AFP) (Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI / AFP) (Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق