اغلاق

ردود فعل فلسطينية : ‘ اعتقال الاسرى لا يُقلل من انجازهم ‘

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، صباح اليوم السبت: "إن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى يعقوب قادري ومحمد ومحمود العارضة
Loading the player...
Loading the player...

وزكريا الزبيــدي".
وأكدت الهيئة في بيان صادر عنها أن "المساس بهم مساس بالشعب الفلسطيني، وأن إعادة اعتقالهم لن تضعف من عزيمة الأسرى ومعنوياتهم".

حماس: "اعتقال الاسرى الاربعة هو بمثابة جولة من جولات الصراع المفتوح "
من جانبه قال فوزي برهوم الناطق باسم حماس في تصريح صحفي له: " إن اعتقال الاحتلال أربعة من أبطال معركة نفق الحرية، هو بمثابة جولة من جولات الصراع المفتوح والممتد مع الاحتلال الإسرائيلي ".
واشار برهوم: "أن عملية الاعتقال لن تشكل إلا قوة دافعة لأبناء شعبنا ولأهلنا في الضفة المحتلة لاستمرار مقاومتهم وانتفاضتهم العارمة في وجه الاحتلال، نصرة للأسرى ودفاعا عن حقوقهم وحماية لأرضهم ومقدساتهم".
وأضاف برهوم: "أن التاريخ سيسجل المشهد البطولي والشجاع للأسرى الستة أبطال معركة نفق الحرية، في كسر هيبة الاحتلال ومنظومته الأمنية، والحالة الوطنية الشعبية الجامعة التي واكبت هذا الحدث البطولي الكبير، التفافًا وإسنادًا لقضية الأسرى". إلى هنا اقوال فوزي برهوم الناطق باسم حماس.

فتح: "اعتقال الاسرى الاربعة لا ينتقص مما فعلوه"
ومن جانبه، قال منير الجاغوب، مدير المكتب الإعلامي للتعبئة والتنظيم في حركة فتح، في تصريح نشره، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي : "ان اعتقال الاحتلال لبعض أسرى نفق الحرية، لا ينتقص مما فعلوه".
وأضاف: "إنهم اخترقوا أقوى منظومة أمنية وانتزعوا حريتهم في لحظة ما، ويجب جميعا أن نفتخر بهم"، لافتا إلى أن إعادة اعتقالهم ليس هزيمة لهم بل نصر كبير للأسرى الأبطال".
وفي تصريح اخر له على صفحته في  موقع التواصل الاجتماعي، قال الجاغوب: "انتصر التنين على الصياد، تحققت هزيمة الاحتلال مرتين بأقل من أسبوع، انتصر التنين واخوته بملعقة على أعقد منظومة أمنية انتصاراً مادياً ومعنوياً".
وأضاف: "وانتصر التنين على جبروت الاحتلال أخلاقياً، وهم يعتدوا عليه وهو أعزل، فهزيمة الاحتلال لا تمحوها ركلات على الجسد الطاهر للتنين زكريا". على حد وصفه.

الجبهة الشعبية : "الاعتقال لا يُقلل من الإنجاز النوعي الذي حققوه"
من ناحيته، أشاد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر " بالإقدامية والجرأة والشجاعة العالية للأبطال الستة الذين تَحولّوا إلى أيقونات نضالية خالدة في العقل والوعي الجمعي الفلسطيني بعد أن انتزعوا حريتهم انتزاعاً من قلب أكثر السجون الصهيونية تحصيناً"، مؤكداً "أن تمكن الاحتلال من اعتقال قسمٍ منهم بعد مطاردة واسعة لا يُقلل من الإنجاز النوعي الذي حققوه".
وأوضح مزهر بأن " الأبطال الستة عندما تمكنوا من انتزاع حريتهم، كانوا يدركون جيداً أن نتائجها ستكون إما الاستشهاد أو إعادة الاعتقال أو الاختفاء". على حد تعبيره.


خلال اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة - صور متداولة بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007






خلال اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة - تصوير الشرطة


الاسير زكريا الزبيدي - (Photo credit should read SAIF DAHLAH/AFP/GettyImages)


الأسير محمود العارضة - صورة متداولة بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007


الأسير يعقوب قادري - صورة متداولة بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007


صور من اعمال البحث والتفتيش عن الاسرى الستة الهاربين- تصوير الشرطة

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق