اغلاق

مركز الشباب في الدالية :‘ سنستمر في تقديم الأفضل للشبيبة ‘

مركز الشباب بدالية الكرمل هو مركز أقيم قبل حوالي عامين بهدف اعطاء الشباب في دالية الكرمل بين 18 – 45 عاما استشارات بعدة مجالات مثل التعليم،
Loading the player...

أيضا فرص عمل وغيرها من اجل تعزيز المجالات التطوعية، الاجتماعية، الاقتصادية والتنمية عند الشبيبة في دالية الكرمل.

"
سنستمر في تقديم الأفضل لشبيبة البلدة "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مدير مركز الشباب في البلدة عمير مقلدة ، قال : "أقيم المركز عام 2019 ومنذ ذلك الحين حتى الان قمنا بالعديد من الفعاليات وقدمنا بعدة خدمات للشبيبة من جيل 18 – 45 في البلدة.
وسنستمر في تقديم الأفضل لشبيبة البلدة . اقيم مركز الشباب تحت رعاية المجلس وبالتعاون مع الوزارات الحكومية وهذا بهدف تعزيز مجالات التنمية، الاقتصاد، الترفيه، المجالات الاجتماعية والتعليم اللامنهجي لشباب البلدة والذين يشكلون حوالي 38٪ من مجموع المواطنين في الدالية. وضمن الخدمات التي يقدمها المركز هي تطوير الذات وإدراك الإمكانيات لدى الشبيبة على المستوى الشخصي والاجتماعي، بالإضافة الى توجيه الشباب ومرافقتهم للتوجيه الصحيح.
 أيضا تقام دورات تدريبية وإثرائية، ورشات عمل ومحاضرات، بالإضافة الى توفير الفرص للشباب بالاندماج والتأثير في المجتمع ان كان عن طريق التطوع او بطريقة أخرى، مثال على ذلك الفعاليات التي قمنا بها في فترات جائحة الكورونا وفترة الأعياد ، حيث قام الشباب في البلدة بالتبرع والتأثير بالمجتمع بهدف الحفاظ على النظام وصحة الجميع " .
وأضافت :" بهذه الفرصة بودي تقديم كلمة شكر لرئيس المجلس المحلي في البلدة والمكاتب الحكومية على الدعم والعطاء للمركز، وأشكر أيضا جميع من ساهم بإقامة هذا المركز، شهرزاد حسون وميسا مقلدة، أيضا الشباب في البلدة الذين يقومون بالتبرع والتطوع من اجل مجتمعنا . كما وادعو شباب وصبايا البلدة من جيل 18 وحتى 45 بالانضمام الى المركز واهلا وسهلا بالجميع " .

"
الشباب والصبايا هم ركيزة المجتمع والقوة الداعمة لمجتمعنا "
كما تحدثت مركزة المشاركة الاجتماعية في مركز الشباب ميسا مقلدة، قائلة: " الهدف من مركز الشباب هو تلبية احتياجات وطلبات الشباب والصبايا حتى يستطيعوا تحقيق احلامهم واهدافهم عن طريق تعلم أسس مهنية، إرشادات وتوجيهات. لأننا نؤمن ان الشباب والصبايا هم ركيزة المجتمع والقوة الداعمة لمجتمعنا ، فندعوكم لزيارة المركز والاستفادة من خدماته" .
بدورها ميس حلبي مركزة التعليم العالي في مركز الشباب، صرحت قائلة: "انا هنا حتى اقدم استشارة شخصية، مرافقة وتوجيه للشبيبة وطلاب الاكاديمية، وبكل ما يخص التعليم العالي".

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق