اغلاق

استياء عارم في طمرة من الازدحام في محطة الفحوصات: ‘300 نُمرة قدامي - الاولاد مرميين في الدار‘

تشهد محطة فحوصات الكورونا الوحيدة في مدينة طمرة ، والتي تخدم أهالي طمرة والبلدات المجاورة لها، تشهد ازدحاما شديدا وذلك في اعقاب اغلاق صفوف وتحويل طلاب
Loading the player...

للحجر الصحي ، وبسبب الازدحام  والاكتظاظ الشديدين، يضطر عدد كبير من الاهالي لانتظار دورهم لإجراء فحص الكورونا لساعات طويلة ومنهم من ينتظر دوره  لأيام .

"
أنتظر حتى أملّ فأعود للبيت "
وأعرب عدد من المواطنين عن استيائهم الشديد من الازدحام الكبير الذي شهدته المحطة اليوم ، وقالت المواطنة نظمية حمدوني :" أحضر الى هنا منذ 3 أيام وأجد الرقم 300 أمامي ، أنتظر حتى أملّ فأعود للبيت ثم أعود للمركز فأجد الدور لم يصلني بعد ، أملّ وأعود للبيت .  اليوم رقمي 300 والمحطة تغلق الساعة 12 وسأعود للبيت " .
وأضافت المواطنة نظمية حمدوني :" سأنتظر يوما اخر وسأجد نفس الوضع ، كما ترى المواطنين من كل المنطقة وليس من طمرة فقط ، والأولاد متعطلين عن المدارس " .

" أين المسؤولين ؟ أين البلدية ؟ "
فيما أوضح كريم أبو الهيجاء :" عندنا أولاد في الحضانات والمدارس ، وطلبوا منا في الحضانات أن نقوم بفحوصات للأولاد لأنه م اكتشفوا إصابة طالب بالكورونا ، في طمرة يوجد 40 الف نسمة إضافة الى القرى المحيطة واليهود أيضا يأتون الى هنا لادراء الفحوصات . أنتظر دوري منذ ساعتين ، أين المسؤولين ؟ أين البلدية ؟ افتحوا مركز فحوصات اخر أو اثنين ، الكل مطالب بارتداء الكمامة ويجب أن نقوم بالفحوصات . لا يجب أن نبقى 3 و 4 ساعات ننتظر دورنا لاجراء الفحص ، عند اليهود عندما نصل نذهب الى دورنا مباشرة " .

تعقيب بلدية طمرة
عقب طاقم الطوارى في بلدية طمرة على اقوال الاهالي حول الازدحام الشديد في محطة فحوصات الكرونا بالقول : " ان الازدحام كما هو معروف هو ازدحام على مستوى الدولة وليس في طمرة بشكل خاص .  وتبذل بلدية طمرة كل الجهود من اجل تقديم الخدمات على  افضل وجه . ومن المهم الاشارة هنا الى انه لا يوجد في البلدات من حولنا خدمة محطة فحوصات لا لصندوق كلاليت ولا للجبهة الداخلية . نحن نوصي بان تقوم باقي البلدات المجاورة بفتح محطات فحوصات ، وهذا بالتالي سيقلل من الازدحامات . ونطلب من الاهالي في طمرة التحلي بالصبر وتفهم حقيقة اننا نعيش في حالة طوارئ  " . الى هنا رد طاقم طوارئ الكورونا في بلدية طمرة.


كمال أبو الهيجاء - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


نظمية حمدوني


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق