اغلاق

عائلة المرحوم الشاب وسام مر من شفاعمرو تتبرع بأعضائه وتنقذ حياة 4 أشخاص

قررت عائلة المرحوم الشاب وسام بطرس مر (39 عاما) من مدينة شفاعمرو، الذي كان قد أصيب بنزيف دماغي خلال رحلة صيد للأسماك في شاطىء الزيب،

 
المرحوم الشاب وسام بطرس مر

التبرع  بأعضائه وبهذا انقذت حياة  4 اشخاص كانوا بانتظار زراعة أعضاء حيوية لفترة طويلة حيث تم التبرع بالقلب، الرئتين والكليتين. كذلك منح البصر ووقف معاناة عدة اشخاص اخرين كانوا بحاجة الى زراعة قرنيات وعدة انسجة. 
وفي حديث مع زوجة عم الفقيد، الممرضة نجاة أرملي قالت: " وقع علينا الخبر كالصاعقة خاصة وأن المرحوم وسام لم يعاني من أي أمراض او مشاكل صحيّة. لم تتردد العائلة في منح الحياة للاخرين خاصة وأن أحد أفراد العائلة كان قد حصل على كبد من متبرع أنقذ حياته قبل عدة سنوات. انا ممرضة وارى يوميا معاناة أشخاص بأمس الحاجة للحياة واعرف جيدا أهمية التبرع بالأعضاء وأهمية التكافل الاجتماعي في هذا الموضوع.  كما وانه احساس مثير ان تستمر أعضاء المرحوم في الحياة، اذ  يخفف ذلك  من مصاب  العائلة ونتمنى الصحة والعافية لمتلقي الأعضاء وعائلاتهم".
وقال الممرض نبيل عمر،  منسق التبرع بالأعضاء في المركز الطبي للجليل في نهاريا: "وصل المرحوم الينا بعد اصابته بنزيف دماغي. بعد موت الدماغ او ما يسمى بجذع المخ اخبرت العائلة ان هذا يعتبر موتا نهائيا من الناحية الطبية والقانونية والدينية ولديهم فرصة لإنقاذ حياة اشخاص بأمس الحاجة الى الحياة. لم تتردد العائلة باتخاذ قرار شجاع وأصيل في أصعب الظروف والموافقة على التبرع بالأعضاء ومنح الحياة للاخرين".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق