اغلاق

اشتية: لاءات بينيت تعني الاستمرار في التدمير الممنهج لإمكانية إقامة دولة فلسطين

دعا رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية إلى إجراء مراجعة وطنية للوضع الحالي في ضوء اللاءات الثلاث التي أطلقها رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت،

 

صور من
مكتب رئيس الوزراء

كما دعا المجتمع الدولي وخاصة الدول المنادية والمؤمنة بضرورة الحفاظ على حل الدولتين للاضطلاع بمسؤولياتها وقراءة الأبعاد والدلالات الخطيرة للاءات بينيت الثلاثة والتي أكد فيها ان لا اتصال مع الرئيس محمود عباس، ولا مفاوضات، ولا دولة فلسطينية، مشيرا إلى "أن تلك اللاءات تدل على أن برنامج الحكومة الإسرائيلية لا يتمثل إلا بتعزيز الاستيطان والاستيلاء على مزيد من الأرض، وحرمان شعبنا من مصادره الطبيعية وتجريف القاعدة الجغرافية لدولة فلسطين" .
وأضاف رئيس الوزراء خلال كلمته بمستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت برام الله: "إن تصريحات بينيت بحاجة إلى وقفة جدية منا جميعاً، ومن المجتمع الدولي، خاصة الدول التي تنادي وتؤمن بحل الدولتين، لأن ما يعنيه هو الاستمرار في التدمير الممنهج لإمكانية إقامة دولة فلسطين، وهذا يستدعي منا مراجعة لما هي عليه أحوالنا الآن".
وفي موضوع الأسرى، قال رئيس الوزراء: "إن أسرانا هم ضمير الحركة الوطنية الفلسطينية، وقد أعاد انتزاع ستة منهم حريتهم من سجن "جلبوع"، وإعادة اعتقالهم فتح ملف الأسرى من جديد" .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق