اغلاق

المُحررة خالدة جرار تبكي على قبر ابنتها التي حُرمت من وداعها

أطلق السلطات الاسرائيلية أمس الأحد سراح الأسيرة الفلسطينية خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بعد اعتقال دام نحو عامين.
Loading the player...

وقضت خالدة جرار عامين في السجون الإسرائيلية بعد اعتقالها في 31 أكتوبر 2019 بمنزلها في مدينة البيرة.
وتداول نشطاء ووسائل إعلام محلية مقطع فيديو وثق الأسيرة المحررة وهي تبكي حرقة على فقدانها ابنتها التي لم تتمكن من توديعها كونها كانت خلف القضبان.
وكانت خالدة جرار عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، فقدت ابنتها الشابة سهى جرار في شهر يوليو ورفضت السلطات الإسرائيلية حينذاك الإفراج عنها لوداعها. وفي يوليو أعلنت عائلة جرار عن وفاة سهى جرار، إثر معاناة من المرض.
وقالت العائلة: "تعلن عائلة جرار عن وفاة فقيدتهم الشابة سهى غسان محمد جرار، حيث وجدت في منزلها خلف مستشفى رام الله متوفاة في ظروف طبيعية".


(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)



(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


(Photo by ABBAS MOMANI/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق