اغلاق

حزب الوفاء والاصلاح: ‘ ما يحدث في الأقصى خطير ‘

عمم حزب الوفاء والاصلاح بيانا على وسائل الاعلام، وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيه: "إننا في حزب الوفاء والإصلاح ندين ونستنكر ونرفض



تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الخبيثة في المسجد الأقصى المبارك، ولا سيما خلال فترة الأعياد اليهودية الحالية".
واضاف البيان: "في الوقت الذي تضيّق فيه قوات الاحتلال على أهل المسجد وعُمّاره من المسلمين، فإنها تؤمِّن اقتحامات سوائب المستوطنين المكثفة، بل إن هذه القطعان قامت برفع العلم الإسرائيلي، والنفخ بالبوق، وأداء الصلوات التلمودية في باحات الأقصى بحجة الاحتفال بأعيادهم، طمعًا في فرض أمر واقع، وصولًا إلى تحقيق أحلامهم السوداء ببناء هيكل مزعوم على حساب المسرى السليب".   
وتابع البيان: " إننا إذ نُحَيّي كل الجهود الصادقة المناصرة والمنافِحة عن القبلة الأولى للأمة، فإننا نعود ونؤكد، أن الأقصى لنا وحدنا بكامل مساحته ال 144 دونمًا، و قضيته منتصرة، طال الزمان او قَصُر، داعين أهلنا إلى التواجد الدائم فيه، وتربية الناشئة من أبنائنا على حبه ونصرته". إلى هنا نص البيان. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق