اغلاق

رام الله: توقيع اتفاقية لدعم مشروع ‘ شبكة ضباط السلامة ‘

وقعت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، ممثلة بأمينها العام د. دوّاس دوّاس ونقابة الصحفيين الفلسطينيين ممثلة بنقيبها السيد ناصر أبو بكر،


صور من اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم


اتفاقية لتنفيذ مشروع "شبكة ضباط السلامة داخل المنظمات الإخبارية في الضفة الغربية وقطاع غزة"، بحضور وفد مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" في فلسطين، ممثلا بمديرته السيدة نهى باوزير، وذلك يوم الأثنين في مقر اللجنة الوطنية الفلسطينية .
ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار الدعم المقدم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، وتمويل المشاريع والأنشطة الموجهة لفائدة دولة فلسطين. وتتضمن الاتفاقية توعية المزيد من الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بشأن تدابير السلامة.
حيث شدّد د. دوّاس على أهمية مهنة الصحافة في فلسطين كونها مركز الحدث والأخبار على الدوام، مشيداً بالدور الذي تضطلع به نقابة الصحفيين الفلسطينيين محلياً وإقليمياً ودولياً في رعاية الصحفيين والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم ، وتوفير كافة الظروف التي تمكنهم من أداء مهامهم في ضوء وثيقة الاستقلال والمواثيق والمعاهدات الإقليمية والدولية التي تنظم أخلاقيات المهنة في ظروف بالغة التعقيد بين الموضوعية والمهنية، كون الصحفيين الفلسطينيين أيضاً وسيلة نضالية وكفاحية لفضح الممارسات الاحتلالية التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني كل يوم، ونقل الحقيقة إلى العالم. 
وأشار د. دوّاس إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى المساهمة في دعم نقابة الصحفيين الفلسطينيين من أجل معالجة قضايا السلامة في فلسطين من خلال توعية المزيد من الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بشأن تدابير السلامة بما في ذلك تحليل المخاطر وتخفيف التهديدات، والإسعافات الأولية، والإتصالات الأمنة، والصحافة الحساسة للنزاع، وقوانين وسائل الإعلام ومدونة قواعد السلوك. حيث أن اللجنة الوطنية تعمل بشكل خاص على تمكين المؤسسات والمراكز الفلسطينية التربوية والثقافية والعلمية من الاستفادة من برامج ومشاريع المنظمات الدولية والعربية والإسلامية.
ومن جانبها شكرت باوزير اللجنة الوطنية على تشجيعها هذه النماذج من الشراكة حيث تتقاطع مع دور مكتب اليونسكو في فلسطين الذي يسعى لتنفيذ مشاريع عديدة في قطاعات التربية والثقافة والعلوم في فلسطين، وأن دعم هذا المشروع جاء في إطار مساهمة برامج اليونسكو في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، بالإضافة إلى تزويد المجتمع الفلسطيني بالدعم اللازم في المجالات الأساسية. إضافة إلى استعداد اليونسكو لفتح مجالات عمل أكبر في فلسطين.
ومن جهته أعرب أبو بكر عن فخره بتوقيع أول اتفاقية تعاون مع اللجنة الوطنية. وشكر اليونسكو على دعمهم المتواصل للنقابة ضمن خطة عمل استراتيجية، مؤكداً على التزام النقابة بدورها في إجراء أربعة دورات تدريبية حول السلامة في الضفة الغربية وقطاع غزة لعدد من الصحفيين، والتي ستغطي جميع المدن في الضفة وقطاع غزة، وأشار إلى تبنّي النقابة خلال التدريب منهاج الاتحاد الدولي للصحفيين بشأن السلامة.
وعلى الرغم من استهداف المشروع لعدد محدد من الصحفيين إلا أن مخرجات المشروع ستقوم نقابة الصحفيين بتعميمها على ربوع الصحفيين والمؤسسات الإعلامية.
وحضر توقيع الاتفاقية من نقابة الصحفيين موسى الشاعر المسؤول المالي، وعمر نزال منسق المشاريع، ومن مكتب اليونسكو هلا طنوس مسؤولة قسم الاتصال والتواصل، ومن اللجنة الوطنية محمد صوافطة قائم بأعمال مدير عام البرامج والمشاريع، خلود حنتش قائم بأعمال مدير عام المنظمات، وصفية المصري مدير مكتب رئيس اللجنة، عبد الغني التكروري مدير البرامج والمشاريع، بيان فقيه رئيس قسم العلاقات العامة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق