اغلاق

ايتمار بن غفير يصل كفر قاسم وعدد من المتظاهرين يستقبلونه برفع الاحذية

تظاهر عدد من أهالي مدينة كفرقاسم، بعد ظهر اليوم، أمام محطة الشرطة في المدينة، وذلك احتجاجا على الزيارة التي قام بها عضو الكنيست اليميني والمعروف بمواقفه ،


تصوير قسماوي نت

المناهضة للمواطنين العرب، ايتمار بن غفير ...
وقال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن عددا من المواطنين رفعوا الاحذية في تعبير عن رفضهم لهذه الزيارة التي اعتبرتها بلدية كفرقاسم واللجنة الشعبية استفزازا لمشاعر المواطنين في المدينة .

انصار بن غفير يرافقونه ويرفعون الاعلام الإسرائيلية
وقد رافق بن غفير الذي أدلى بتصريحات للصحفيين أمام محطة الشرطة عدد من انصاره الذين رفعوا الاعلام الاسرائيلية، وقال بن غفير " ان المفتش العام للشرطة فاشل ، وان وزير الامن الداخلي المسؤول عن جهاز الشرطة شخص يساري لا يمكنه الدفاع عن الشرطة ".
أما عضو الكنيست ماي غولان التي رافقت بن غفير فقالت " أن رئيس الحكومة نفتالي بينت فاشل ".

" يجب إعطاء الشرطة صلاحيات "
وكان بن غفير قد صرح عن نيته القيام باحتجاج في مدينة كفر قاسم اليوم قائلا في حديث إذاعي لاذاعة الجيش : "  "نحن ذاهبون لحماية أفراد الشرطة ، ولنقول بان ،
دمهم ليس مهدورا " . 
وأضاف بن غفير : " يجب إعطاء الشرطة صلاحيات ، اليوم اذا تم ضرب شرطي فانه ممنوع من الرد ، اليوم يعتدون على أفراد الشرطة وغدا سيعتدون على المواطنين " . 
ومن ناحية أخرى اصدرت اللجنة الشعبية في كفر قاسم بيانا تحت عنوان " لا اهلا ولا سهلا بالعنصري الحاقد بن غفير في كفر قاسم " .
وجاء في البيان فيما جاء : " بداية لا يخفى على أحد الهجمه المسعورة اتجاه كفر قاسم والمخطط اليميني لاستهداف استقرار بلد الشهداء "  .

" هجمة مسعورة ضد بلد الشهداء " 
وأضاف البيان : " بالأمس أعلن العنصري الحاقد عضو الكنيست بن غفير عن نيته لزيارة كفر قاسم هذه الزيارة المرفوضة جاءت في سياق الهجمة المسعورة ضد بلد الشهداء وهي زيارة استفزازية لتأجيج الوضع القائم " .

" شخصية غير مرغوب بها "
وتابع البيان : " بن غفير يعلم جيدا أنه غير مرغوب فيه في كفر قاسم وفي مجتمعنا العربي ، لكن عندما أوقف شباب كفر قاسم هذه الهجمة التحريضية لم يرق لهذا العنصري المحرض فأراد أن يعيد كفر قاسم على الصفحات الأولى " .

" لا أهلا ولا سهلا "
وأنهى البيان : " من هذا المنطلق نرى ان إعطاء بن غفير هذا الاهتمام وهذه المكانة انما نخدم مطالبه ومراده ، فلا اهلا ولا سهلا بهذا المحرض العنصري الصهيوني " . الى هنا نص البيان .






مجموعة صور التقتطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما







































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق