اغلاق

رسامون من الجليل يرسمون حكاية اشجار زيتون قبل اقتلاعها

تحت ظلال اشجار الزيتون الواقعة في السهل ما بين عرابة وسخنين ، وتحديدا في منطقة " المنصية " ، اجتمع فنانون من الجليل ، يحملون الوانهم وريشاتهم ،
Loading the player...

لرسم لوحات  لاشجار الزيتون التي تقضي عامها الاخير على تلك البقعة  من الارض ، قبل استبدالها بمكعبات اسمنتية تأخذ مكانها على الارض التي توسّدتها مئات السنين ، ليتم لاحقا عرض هذه اللوحات في جاليري زركشي الفنون ، لتحكي حكاية هذا المكان والزمان  ...
مراسلة قناة هلا بيداء ابو رحال ، زارت الفنانات والفنانون المنشغلون بالرسم تحت ظلال اشجار الزيتون وعادت بالتقرير التالي ..

" نقوم بتوثيق هذه الأشجار لأنهم يريدون اقتلاعها وبناء بيوت مكانها "
سحر بدارنة من عرابة ، قالت في حديثها لقناة هلا :" أشارك للمرة الثانية في المهرجان ، الذي قامت به زركشي سخنين ، ويهدف الى توقيق شجر الزيتون " .
وأضافت سحر بدارنة :" نرسم شجر الزيتون لأننا نقوم بتوثيق هذه الأشجار لأنهم يريدون اقتلاعها وبناء بيوت مكانها ، ونحن نرسم ونوثق للأجيال القادمة لنقول لهم أنه كان مكان هذه البيوت أشجار زيتون . ونحن نقول دائما أن الزيتون هو شيء تراثي " .

" الرسم في الطبيعة يمنحنا راحة نفسية "
فيما قالت أحلام بهنسي من الناصرة لقناة هلا :" يشرفني ان أكون متواجدة هنا وخصوصا أننا بين أحضان الطبيعة، بين شجر الزيتون ورائحة الأرض وارضنا ووطنا . شرف كبير لي أن أكون متواجدة هنا مع هؤلاء الفنانين " .
وأضافت بالقول :" عندما نجد دعما من قبل جمعيات تدعو الفنانين للمشاركة بهكذا معارض فان هذا الأمر يشجعنا كثيرا ويعطينا انطلاقة كبيرة ، خاصة عندما يكون المعرض في الطبيعة ، وهذا الأمر يجمعنا نحن الفنانين أكثر وهذا شيء جميل ويمنحنا راحة نفسية " .

" الشجرة مثل الأم ، دائما ما تعطينا الزيت والزيتون "
بدوره ، أوضح توتري من المغار لقناة هلا :" دائما أشارك في معارض ومهرجانات ، وقد أحببت اليوم أن أرسم بالاسود والأبيض للعودة الى الماضي " .
وأضاف توتري لقناة هلا :" الشجرة مثل الأم ، دائمامما تعطينا الزيت والزيتون .. لا أعرف كيف يستغنون عنها ؟ هل يقتل أحد أمه ؟ " . 

" نأمل مع نهاية دورة الرسم أن نبني معرضا من نتاج الفنانين "
ختاما ، قال أمين أبو ريا من سخنين لقناة هلا :" بدأنا هذا العام مشروعا من شقين ، الشق الأول هو توثيق أودية وجبال وسهول في الجليل ، والشق الثاني توثيق شجرة الزيوتن . ونأمل مع نهاية دورة الرسم أن نبني معرضا من نتاج الفنانين واللوحات التي يرسمونها خلال الدورة " .
وأضاف أبو ريا :" سنحاول ان نوثق أكبر عدد من ممكن من قرانا ، وبالذات توثيق الشجر والحجر . وفي الواقع برنامج الزيتون لهذا العام مركب من 3 لقاءات ، اللقاء الأول هو حول شجرتي الزينون اللتين تم نقلهما بأكثر من مليون شيقل في الرامة ، ويتوقع السن القادمة أن يختفي 50% من أشجار الزيتون الموجودة حاليا وتأخذ مكانه مكعبات الأسمنت لأن المنطقة مقترحة لتوسيع البلدة ، ولهذا عندما نقوم بتوثيقه فاننا نكون قد أفدنا أهل البلد " .












استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق