اغلاق

بعد 20 عاما من قانون ‘التمثيل الملائم‘ :‘ الموظف العربي ينظر للسقف الزجاجي - بعيدا عن مراكز القرار‘

نشرت جمعية سيكوي - الجمعية العربية اليهودية لدعم المساواة والشراكة في البلاد، ورقة سياسات حول صورة الوضع والعوائق التي تحول دون تمثيل ملائم للمواطنين العرب
Loading the player...

في القطاع العام وفي الوزارات والمؤسسات التابعة له بشكل خاص.
واكدت جمعية سيكوي في تلخيصها بانه " بعد مضي 20 عاما من سن قانون التمثيل الملائم فان الموظف العربي في القطاع العام لا زال في أدنى السلم الوظيفي الى جانب انعدام  شبه تام لتمثيل المواطنين العرب في مراكز اتخاذ القرار " ...
للحديث بتوسع عن هذه القضية استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من ام الفحم، المحامي وسيم حصري – قسم السياسات المتساوية في جمعية سيكوي...

" بعد 20 عاما من سن القانون .. الموظف العربي ينظر الى السقف الزجاجي من اسفل "
وقال المحامي وسيم حصري لقناة هلا :" بعد 20 عاما من سن قانون التمثيل الملائم للمواطنين العرب في كافة الدرجات ، كافة الوظائف والسلم الإداري ، نحن نقف في نقطة مفصلية ترينا معطيات قاسية عن وضع الموظف العربي في سلك خدمات الدولة وفي القطاع العام " .
وأضاف المحامي حصري :" عندما نتحدث عن التمثيل الملائم علينا أن نوضح أننا نتحدث عن التمثيل الكمي والتمثيل النوعي ، بمعنى عدد الموظفين العرب في الوزارات والمؤسسات التابعة لها وأيضا أين يتواجد هؤلاء الموظفين العرب ؟ وفي أي درجة في السلم الاداري ؟ .
وللأسف ، بعد 20 عاما من سن هذا القانون نرى أن الموظف العربي ينظر الى السقف الزجاجي من اسفل في ظل وجود معيقات كثيرة تحول دون التمثيل الملائم للموظفين العرب كممثلين لأقلية في هذه البلاد وأن يكونوا شركاء في مراكز اتخاذ القرار في المكاتب الحكومية " .

 " كلما ارتفعنا في السلم الإداري نرى انخفاضا ملموسا في تمثيل الموظفين العرب "
واردف المحامي وسيم حصري بالقول لقناة هلا :" كلما ارتفعنا في السلم الإداري نرى انخفاضا ملموسا في تمثيل الموظفين العرب . ففي المناصب الرفيعة نحن نتحدث عن 4% وربما أقل موظيفن عرب ، حتى في الدرجات الوسطى هناك 7% فقط عرب وهم بعيدون كل البعد عن نسبة تمثيلهم المجتمع ، وهذا بطبيعة الحال ليس تمثيلا ملائما " .
وأضاف حصري :" هناك جملة من العوائق البنيوية أمام الموظفين العرب ، وأول هذه العوائق وأساسها هو العائق السياسي في انعدام قرار أو إرادة سياسية حقيقية في تنفيذ قانون التمثيل الملائم ، وهذا يعود الى سياسات حكومات إسرائيل على مدى عصور ، وهناك أيضا عوائق موضوعوية تحول دون هذا التمثيل " .


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق