اغلاق

د. شرف حسان يقدم قراءة مستفيضة لنتائج البجروت في المجتمع العربي

قال د. شرف حسان رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي: "ان المعطيات التي نشرتها وزارة التعليم ، حول نسبة الحاصلين على شهادات البجروت في البلاد هي لا تعكس
Loading the player...

جميع شريحة طلاب صفوف الثاني عشر بل هي تعكس فقط نتائج الطلاب الذين تقدموا لامتحانات البجروت، الامر الاخر الذي يجب أن نأخذه في عين الاعتبار هو التسهيلات التي ادخلتها وزارة التربية والتعليم على امتحانات البجروت خلال سنة الكورونا، لذلك فإن نتائج البجروت لا تعكس بصورة دقيقة حقيقة وضع التعليم في البلاد بشكل عام وفي المجتمع العربي بشكل خاص".

" نتائج البجروت أكدت على امور كانت موجودة بالسابق"
واضاف د. شرف حسان خلال مداخلة على قناة هلا الفضائية: "ان نتائج البجروت أكدت على امور كانت موجودة بالسابق، كالفجوات بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي التي حافظت على نفسها، ومشاكل التعليم في المدارس العربية في النقب، المدارس العربية التي في القمة هي نفسها كما في السابق وهي المدارس الدرزية في شمال البلاد، وبعض البلدات الصغيرة مثل كوكب ابو الهيجاء".

"عند تقييم نتائج امتحانات البجروت فلا بد أن نأخذ بالحسبان جودة العلامات "
واشار د. شرف حسان خلال حديثه لقناة هلا: "انه عند تقييم نتائج امتحانات البجروت فلا بد أن نأخذ بالحسبان جودة العلامات، وإلى أي مدى تسمح للطلاب بدخول الجامعات، وأين يوجد علامات بجروت بتقييم عالٍ وبدرجة امتياز. إذ أننا لو اخذنا عدد المدارس العربية الحاصلة على درجة امتياز في الرياضيات واللغة الانجليزية فإننا بالكاد نجد مدرسة او اثنتين".

"يجب وضع خطة حكومية شمولية للنهوض بالتعليم العربي في النقب "
وعن تذيل المدارس العربية في النقب قائمة نتائج البجروت، اوضح د. شرف حسان: "إن الخطط الحكومية في البلدات العربية في النقب تكاد تكون معدومة وهي قليلة جدا ولم تغير شيئا من الواقع، خاصة وان التعليم العربي في النقب يواجه صعوبات كبيرة، فهناك عشرات آلاف الطلاب الذين يتنقلون يوميا من بلداتهم إلى بلدات اخرى للتعليم، ايضا هناك مشاكل في جاهزية المباني في البلدات العربية في النقب. لذلك المطلوب لتحسين وضعية التعليم في المجتمع العربي في النقب هو خطة حكومية شمولية في هذه البلدات حتى ننهض بالتعليم العربي في النقب، خاصة وان جائحة كورونا القت بظلالها الثقيلة على التعليم في النقب".

"هناك عوامل ذاتية تخص مجتمعنا "
واضاف د. شرف حسان خلال حديثه لقناة هلا: "علينا أن نسأل أنفسنا اسئلة متعلقة بالعوامل الذاتية التي تخص مجتمعنا، حيث أن هناك مدارس عربية تكون من نفس المنطقة تقريبا، لكن نجد مدارس متفوقة ومدارس مدارس وضعها متدني، لذلك صحيح ان هناك تمييز وفجوات تعليمية بين المجتمعين العربي واليهودي، لكن هناك مسؤولية تقع على عاتق السلطات المحلية وادارات المدارس والطواقم التعليمية وغيرها من الامور".

"طالما ان التربية والتعليم هي فقط علامات فهذا خلل وسوف يصعب النهوض بالتعليم في المجتمع العربي"
وعن الحلول للنهوض بالتعليم في البلدات العربي ، خاصة في تلك التي تذيلت القائمة، أوضح د. شرف حسان : "ان الحل يبدأ بتغيير نظرتنا للتربية والتعليم، فالتربية والتعليم ليست فقط علامات، بل يجب أن نسأل ما هي القيم التي توجهنا، ما خطتنا الاستراتيجية وما هي خطتنا بالنسبة للتعليم، للاسف الشديد في الكثير من البلدات العربية لم توضع رؤية خاصة بالتعليم في تلك البلدة، لم توضع خطة مرتبطة بهموم وقضايا هذه البلد".
واردف قائلا: " طالما ان التربية والتعليم هي فقط علامات فهذا خلل وسوف يصعب النهوض بالتعليم في المجتمع العربي، بجب اعطاء روح للعملية التربوية، أهداف ورؤية واضحة، وتجديد الطواقم التعليمية وان تكون التعيينات على اساس مهني بحت، والاهم هو دعم الطواقم التربوية، ولا ننسى أن البنية التحتية في العديد من المدارس في المجتمع العربي في حالة مزرية، وهذا بسبب عوائق حكومية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق