اغلاق

تباين مواقف وآراء شخصيات من النقب في تصريحات النائب وليد طه حول تمرير ميزانية الحكومة

في أعقاب التصريحات التي أدلى بها رئيس لجنة الداخلية عضو الكنيست وليد طه " بأن عدم تنفيذ الإتفاقات المبرمة بين القائمة الموحدة والحكومة ، سيجعلنا نذهب الى
Loading the player...

انتخابات في الوقت القريب" ، تباينت مواقف شخصيات قيادية في النقب حول هذا الموضوع، فمنهم من قلل من أهمية تلك التصريحات ورأى فيها " ضغطا على الحكومة التي يبدو أنها أدارت ظهرها للقائمة الموحدة" ، ومنهم من أيد التهديد بالإنسحاب من الحكومة كون قضية الإعتراف بالقرى غير المعترف بها هي ركن أساسي في الصراع المحتدم في النقب . وهناك من يرى أن " التواجد في الإئتلاف الحكومي ضروري لخدمة قضايا العرب بشكل عام وخصوصا قضايا النقب الملتهبة " .

" في حال تنصلت الحكومة الحالية من هذه الاتفاقات
يجب على الموحدة الخروج من الائتلاف "
بدوره ، حسين الرفايعة من النقب ، قال في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول الاستمرار في دعم الحكومة في حال لم تنفذ الاتفاقات المبرمة مع القائمة الموحدة خاصة بما يتعلق بقضايا النقب من اعتراف بقرى وغيره، قال :"أن كل الاتفاقيات الموقعة يجب ان تبين مصداقية الحكومة ، وفي حال تنصلت الحكومة الحالية من هذه الاتفاقات حسب رأيي يجب على الموحدة الخروج من الائتلاف ، الاستمرار في هذه الحكومة يجب ان يضمن حقوق أهل النقب وبشكل خاص اهالي القرى مسلوبة الاعتراف بالاعتراف بقرى جديدة . أنا لا أرى أن تستمر القائمة الموحدة في الائتلاف الحكومي الحالي في حال لم تستجب لمطالبها التي قدمتها ضمن اتفاقات مبرمة ، وهذا يعود لموقف اعضاء القائمة الموحدة لانهم موجودون في الكنيست في قائمة التأثير ، ونطمع أن نحصل على أكثر حقوق لسكان النقب" .

"
سنبقى مصرين على مطالبنا وان غرت الحكومة في هذا سندير لها ظهورنا "
واضاف الرفاعية :" هناك فرصة سانحة للموحدة وهي في الاسابيع المقبلة التي يكون فيها تمرير ميزانية الحكومة ، يجب عليهم أن يكملوا ما عمل عليه المرحوم سعيد الخرومي ، ولدي المعلومات الاكيدة حول تحصيل حقوق في قضايا حارقة تخص النقب، ان كان قبل او بعد تمرير الميزانية . كل أمر يعرض لا ينفذ الا من خلال ميزانية معينة، نحن نتعاون مع الموحدة لتساهم في اقرار وتمرير الميزانية ليعود هذا في صالح سكان النقب . سنبقى مصرين على مطالبنا وان غرت الحكومة في هذا سندير لها ظهورنا " .

مخطئ من يعتقد ان القائمة الموحدة تستطيع حل مشاكل النقب من خلال مائة يوم "
وفي حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عقيل الزيادنة من مدينة رهط ، قال :" تصريحات وليد طه لم تأت من فراغ ، حسب رأيي القائمة العربية الموحدة لم تذهب للتنزه في الكنيست الاسرائيلي بل لتحصيل حقوق المواطنين العرب باعتبار ان تجربة الموحدة فريدة من نوعها في دخولها الائتلاف الحكومي . مجتمعنا العربي لديه مشاكل شائكة مثل العنف والجريمة والمسكن، أضرب لك مثالا اليوم نقف على شفير عام جديد ونحصد مائة قتيل للعام المنصرم ، القائمة الموحدة اذا لم تستطع ان تحصل على ما جعلها تدخل هذا الائتلاف فان ذلك يجب أن يكون فيه اشارة للحكومة ان تعرف ان عمرها قصير ، اي خروج الموحدة من الائتلاف" .
واضاف الزيادنة: " مخطئ من يعتقد ان القائمة الموحدة تستطيع حل مشاكل النقب من خلال مائة يوم ، الأمر بحاجة الى نفس طويل ، نعطي الموحدة فرصة وخاصة اقبالنا على مرحلة مفصلية ومهمة جدا وهي تمرير الميزانية في الشهر المقبل " .

" تهديدات وليد طه جيدة لكنها لن تنفذ "
اما رئيس حركة كرامة ومساواة محمد السيد من حورة، فقد قلل من أهمية هذه التهديدات ، معتبرا إياها " ضربا مما إعتدنا عليه من تهديدات لتحصيل حقوق رأى أنها وهمية" ، وبيّن " أن القائمة الموحدة لن تنسحب من الإئتلاف الحكومي وسترضى ببعض الإنجازات "، معتبرا أن " تهديدات وليد طه جيدة لكنها لن تنفذ " .


حسين الرفايعة - الرئيس السابق للمجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


عقيل الزيادنة - رهط


محمد السيد - حورة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق