اغلاق

شابة: ‘ كيف أتخلص من ملاحقة هذا الشاب لي قبل أن يعلم زوجي ؟ ‘

السلام عليكم، بدأت عامي الثلاثين متزوجة من أفضل الشباب أخلاقا ودينا وأدبا وأكرمنا الله بأطفال ، وحياتي رائعة والحمد لله ، أحب زوجي وهو يحبني جدا ،


صورة للتوضيح فقط - iStock-PixelsEffect

 وكل يوم نمضيه معا نزداد تفاهما وقربا ومودة ، اعترف لي شخص تعاملت معه اكثر من مرة انه يحبني لدرجة الجنون !! وحقيقة الأمر ان هذا الشخص غير متزوج وكان يطلب مني ان اجد له عروس مناسبة وتعاملي معه حقا كالأخ ولم افكر فيه يوما غير انه أخ و هو عزيز وقريب من قلبي كأخ.
 بالطبع لم اتقبل مشاعره وهو يعلم ان علاقتي مع زوجي أكثر من ممتازة وان زوجي يحبني كثيرا ، واكثر من مرة اجبته انني اخته وفقط واصبحت اتجنب الاماكن التي من الممكن ان اقابله بها، اصبح يراسلني بشكل يومي ويقول لي عن حالته النفسية وانه يشعر انني له ويطلب ان أكون حبيبته بالسر وان نتكلم كلام المحبين والعاشقين ،، صددته كثيرا ورفضت كلامه وكان ردي دوما ان هذه خيانه لا أقبلها أبدا وأنا لست بالخائنة لا اخفيكم انني احب هذا الشاب فعلا كأخ ،وحزنت جدا لمشاعره ولم اتمن يوما ان يراني كحبيبة له ، اتجاهل جدا رسائله لكن احزن على حاله وألوم نفسي دوما انني قد اكون انا السبب في مشاعره مع انني والله محترمة جدا في تصرفاتي امامه او كلامي معه وفخورة جدا بزوجي امامه ، مقتنعة جدا انني يجب ان اقطع علاقتي به تماما ولكنه دائما يعود للتواصل معي والشكوى عن الحال الذي هو به من حبي ويلومني لانني اتجاهل مشاعره وانني لا أراعي هذه المشاعر وكأنني أمرأه عزباء تصد عنه زوجي لا يعلم بالأمر ويثق بي ثقة عمياء وانا متعبة جدا من الموضوع واحاول الهروب لكن حبي لعائلة الشخص واهله يربطني كمان انني لا استطيع ان أكرهه ،اغضب جدا من كلامه واوبخه وردي يكون قاسي جدا ومنفر ولكن هو يزداد حبا وتقربا ، وأنا نفسيتي تعبت جدا لكن حب زوجي لي وحبي له يجعلني قوية في مواجهة هذا الشخص الا انني تعبت حقا ارجو النصيحة

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق