اغلاق

رئيس مجلس عيلوط: رصاصة طائشة قتلت شابا من خيرة الشباب

قال ابراهيم حسن أبو راس رئيس السلطة المحلية في بلدة عيلوط ، حول مقتل الشاب عاصم سلطي ( 28 عاما ) والذي أصيب برصاصة طائشة وهو يجلس في البيت : " صحيح
Loading the player...

ان الرصاصة التي أصابت المرحوم هي رصاصة طائشة ولكن من أطلقها عرف بأنها سوف تقتل ، ومن الممكن ان تصيب أي شخص ، وبالفعل هي قتلت انسانا ليس له أي علاقة بالشجار ، شاب من أجمل وأحسن الشباب في منطقتنا وهو لا يسكن في عيلوط بل جاء زيارة كضيف الى بيت عمه " .

" ليست المرة الأولى "
وتابع أبو راس : " هذه ليست المرة الأولى ، منذ 12  عاما نحن نعاني من هذه الظاهرة ، في النهار يتشاجر الأولاد وفي الليل يطلقون النار وهم لا يعرفون ما معنى السلاح حتى ، يقفون ويطلقون النار " . 

" يوم حزين جدا "
وأضاف ابراهيم حسن أبو راس في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : " هذا يوم حزين جدا على البلد ، الجميع حزين على  الشاب الذي جاء ضيفا من الناصرة الى عيلوط  ، لقد اعلنا الاضراب وسنتخذ خطوات ، ولكن بدون مساعدة الشرطة لا يمكننا فعل شيء ، الشرطة هي التي يجب ان تعمل على منع هذه الظاهرة " .



المرحوم عاصم سلطي - احتفل بزفافه قبل نحو شهرين 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق